واصل فريق الدفاع في غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي في جلستها أمس، استجوابه المضاد للخبير في شؤون الاتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات، بشأن تقرير تسلسل الأحداث الذي قدمه ممثل الادّعاء إيغل بوفوواس من 1 تشرين الأول 2004 وحتى 14 شباط 2005 والذي استند فيه إلى شهادة بلات في ما يخص تسلسل اتصالات المتهمين. وسأل دايفد يونغ، محامي الدفاع عن المتهم أسد حسن صبرا، الخبير بلات عن موضوع تغطية الخلايا في منطقة الكولا وعلاقتها بخمسة اتصالات وعما إذا كان صبرا قد أجرى هذه الاتصالات من رقمه من تلك الخلايا، فأشار بلات إلى أن «صبرا أجرى اتصالاً واحداً من هذه الإتصالات الخمسة وعنيسي أجرى أيضاً عدداً من الإتصالات الأخرى». كما تطرّق يونغ إلى الإتصالات التي جرت يوم الإغتيال بوكالات الأنباء وعلاقة صبرا بها، مشيراً إلى أن «الإتصالات تمّت من الخلايا الحمراء والوردية، وتمّ تشغيل هذه الخلايا عند الساعة الثالثة و11 دقيقة والثالثة و56 دقيقة من بعد الظهر». فأوضح بلات أن «هناك اتصالاً ثالثاً من أحد الهواتف العمومية بإحدى وكالات الأخبار جرى في الوقت عينه مع هذه الإتصالات بفاصل 25 ثانية». ورفعت المحكمة جلستها إلى الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم الجمعة، بتوقيت بيروت. وفي ما يلي وقائع الجلسة: دايفيد يونغ (محامي الدفاع عن المتهم أسد حسن صبرا): لابد من أن أضيف أن هناك نقاطاً مختلفة بحسب الأرقام، هناك بعض نقاط التشابه، ولكن كل رقم مختلف عن الآخر، ولكن كل ذلك ورد في النقاط المذكورة. إيغل بوفوواس (ممثل الادعاء): بالتأكيد أنا أفهم ضرورة توفير الوقت، ولكن لا أعرف إن كنتم ستوافقون على القبول بهذا المستند كبيّنة لأنكم استمعتم إلى ملاحظاتي بالأمس عندما قلتم إنه ما من أساس هنا قائم على الأدلة بشأن التحاليل. القاضي راي: هذه نقطة مختلفة، المسألة التي نتحدث عنها الآن هي التالية، السيد يونغ شرح للسيد بلات أن هناك أنماط اتصالات لهاتف أعتقد أنه ينتهي بـ027، وهناك 5 أرقام أخرى في عرض «الباور بوينت»، هل ستعترضون على تقديم الدفاع لملاحظات إضافية على الرغم من أنه لم يعرض الأرقام الخمسة على السيد بلات، ولكن على أي حال هذا يرتبط بقبولنا أو رفضنا عرض «الباور بوينت» هذا كبينة، ولكن هذا لا يمنع السيد يونغ من إدخال جداول تسلسل الاتصالات التي ترد في عروضه «الباور بوينت» كبينة، وأنتم لا تستطيعون أن تعترضوا، أعتقد على أساس أن هذه الجداول ضمن قضية الادعاء، ولكن إن أردت بإمكان السيد يونغ أن يقدم الاقتراحات الأخرى. بوفوواس: في الواقع أنا لم أصر على ذلك، ولست حتى متأكداً إن كان السيد بلات وافق على الاقتراح بشأن الأمر الأول، أود أن أضيف ما يلي إن كنا سنتفادى التحدث عن الأرقام الخمسة الإضافية تتذكرون لربما أنني وقفت سابقاً للتحدث عن الصيغ، السيد بلات كان عليه أن يذكر 19 يوماً لم يكن فيها أي نشاط، وهذا بإمكاننا أن نتحدث عنه بالنسبة للهواتف الخمسة الأخرى. يونغ: أود العودة إلى عروض «الباور بوينت» وإلى الصفحة 25، نحن نرى رقماً جديداً وهو مؤلف من 3 أرقام 213. ننتقل الى الشريحة 30 هل يمكنك أن ترى، وهذه الشريحة بعنوان 213 تشغيل خلايا الكولا في الفترة الممتدة من الأول من أيلول (سبتمبر) 2004 حتى 16 من شباط (فبراير) 2005، يمكننا أن نرى في الاتصالات ثاني أعلى ذروة وهي قريبة من مرحلة الكولا الممتدة من 29 كانون الأول (ديسمبر) حتى السابع من كانون الثاني (يناير)، هل هذا صحيح؟. الشاهد غاري بلات (خبير في شؤون الاتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام): نعم يونغ: في الشريحة 31 نرى اتصالاً سلط عليه الضوء باللون الأصفر وهو عند الساعة الثانية و11 دقيقة من بعد الظهر امتد لـ60 ثانية يوم الرابع عشر من شباط (فبراير) 2003، والشريحة بعنوان 213 الأنشطة بالقرب من الهواتف العمومية في الرابع عشر من شباط (فبراير) 2005 ونرى تشغيل خلية ناصر 1؟. الشاهد بلات: نعم يونغ: في الشريحة 34 نرى تداخلاً للأرجواني 018 وهو قام بتشغيل الخلية عند الساعة الثانية و3 دقائق من بعد الظهر (خلية ناصر 1) وخلال ذلك حصل اتصالان تفصل بينهما 7 دقائق؟. الشاهد بلات: نعم . يونغ: بحسب خبرتك ما المسافة التي تفصل بين الهاتف العمومي الثاني وخلية ناصر 1، وهل يمكن أن تؤمن الخلية تغطية لهذا الهاتف؟. الشاهد بلات: يبدو أن هذه الخلية تؤمن التغطية لهذا الهاتف العمومي. يونغ: شكراً، ننتقل إلى الشريحة 31، الاتصال في الساعة الخامسة والدقيقة الواحدة، هناك اتصالان في الواقع عند الساعة الرابعة والخمسين دقيقة والخامسة والدقيقة الواحدة قام بهما الهاتف 213 وعندها قام بتشغيل خلية ناصر 1، أعتقد أن هذه الأدلة التي أنت أعطيتها؟. الشاهد بلات: ولكن من الصعب عندها أن يقوم بالاتصال عند الساعة الخامسة وأربعة دقائق في منطقة غرب بيروت، أليس كذلك وذلك لا يتناسب مع ما حصل. يونغ: ولكن هذا لا يتناسب مع قضية الادعاء، فالادعاء لا يزعم بأن صبرا قام بهذه الاتصالات الأربعة، بل يقول إنه يمكن أن يكون قام بأربعة اتصالات، ولكنه يُشدد على أحد هذه الاتصالات وبحسب قرار الاتهام إما صبرا أو عنيسي قاما بالاتصال الأول والثاني والرابع، وبحسب الادعاء والمزاعم صبرا أجرى اتصالاً واحداً، هل تقبل ذلك؟. الشاهد بلات: نعم . يونغ: ننتقل إلى الصفحة 35، أود أن أوضح، أنا لا أشير إلى وجود نقاط تشابه كبيرة، بل هناك بعض نقاط التشابه أي أنه في ما يتعلق بالهواتف التي استخدمت خلايا الكولا، هناك هواتف نحن مهتمون بها كانت موجودة في هذه المنطقة. يمكننا أن نرى رقماً ثالثاً هو 920، وهو في الصفحة 36 نرى جدولاً دائرياً. إذاً، أبرز الخلايا يبدو أنها خلية مزرعة، ولكن هذه الخلايا التي استخدمت هي بنسبة 60% ليست موجودة في منطقة الكولا، أليس كذلك؟. الشاهد بلات: لا. يونغ: إذا ما نظرنا إلى الشريحة 37 يمكننا أن نرى الرقم 920، 60% من الخلايا الأكثر استخداماً من عام 2004 وحتى 2005، ونرى أن منطقة التغطية صغيرة وهي منطقة مزرعة الشوف وهي تتداخل مع منطقة غريبة ب. الشاهد بلات: نعم. يونغ: الشريحة 38 من فضلكم، يمكننا أن نرى بعض الخلايا. نرى الرقم،920 60% من الخلايا الأكثر استخداماً للعام 2004 -2005، ويمكننا أن نرى الخرائط وموقع الخلايا. ننتقل إلى الشريحة 41، هل يمكننا أن نرى من الناحية البصرية مرحلة الكولا، ويبدو أنها تتزامن مع الذروة الثانية من الاتصالات وهي ذروة أقل من الكولا. الشاهد بلات: أنت تتحدث عن الاتصالات الخمسة؟. يونغ: أنا أتحدث عن الذروة الصغيرة وهي مؤلفة من 5 اتصالات، ومن ثم إذا انتقلنا إلى الشريحة 44 يمكننا أن نرى منطقة التغطية المتوقعة، ويمكننا أن نرى عنوان الشريحة 920 الأنشطة بالقرب من الهواتف العمومية في الرابع عشر من شباط 2005. ويمكننا أن نرى هنا مناطق التغطية المتوقعة ومناطق التغطية الفضلى للخلايا التي شغلها الرقم، ويمكننا أن نرى خلايا الحمراء والوردية، وتم تشغيل هذه الخلايا عند الساعة 3 و11 دقيقة والثالثة و56 دقيقة من بعد الظهر، وفي ما بين هذين الاتصالين يزعم الادعاء أن هناك اتصالاً ثالثاً من أحد الهواتف العمومية بإحدى وكالات الأخبار. الشاهد بلات: نعم . يونغ: وفي ما يتعلق بخلية الوردية فأن الاتصال كان بعد نصف ساعة من الاتصال الأول، وهي شبيهة بالفترة التي استندت إليها في ما يتعلق بالرقم 018، أليس كذلك؟ أحياناً كانت تفصل بين الاتصالات عشرون أو 25 أو 30 دقيقة. الشاهد بلات: نعم . يونغ: ولدينا الثغرات الفاصلة نفسها بين الاتصالات، ونرى تشغيل خلية الوردية ب ومنطقة تغطيتها المتوقعة قريبة من الهاتف العمومي دال. إن خلية الحمراء التي تم تشغيلها موجودة إلى اليسار، وهي أبعد بقليل، هل يمكنك أن تقدر كم تبعد هذه الخلية ومنطقة تغطيتها عن الهاتف العمومي الثالث؟. الشاهد بلات: هناك مقياس على الخريطة، ويبدو أن الجواب 500 متر. يونغ: أنت تقصد أنها بجوار هذه المنطقة؟. الشاهد بلات: نعم. يونغ: ننتقل إلى الشريحة 46 (خلل تقني) يونغ: ..... إلى حد ما أجريت بعض المسوحات من قبل عناصر في فريق الادعاء وتم ذلك في الـ2010، هل هناك أي مصادر مسوحات أخرى قد تذكرها يجب أن يطلع عليها القضاة، هل أنت على علم بأي مسوحات ميدانية غير المصادر الثلاثة الرئيسية؟. الشاهد بلات: لا أعتقد ذلك. يونغ: هل يمكننا أن نقول إن هذه المواد لم تُستخدم من قبل الادعاء؟. الشاهد بلات: صحيح. يونغ: سننتقل إلى مسألة مختلفة وسوف أتطرق إلى أدلة الكولا. القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى): نرجو عرض البند 28 على الشاشة، وهو عبارة عن عرض «باور بوينت» الشريحة الأولى بعنوان تحليل الخلايا في منطقة الكولا. لقد راجعت هذا المستند المؤلف من 12 صفحة هذا المستند الذي لم يطلع عليه السيد بلات من قبل. يونغ: صحيح. القاضي راي: هل تسعى لتقديم هذا المستند كدليل؟. يونغ: نعم ولا شك أن هذه المعلومات مألوفة بالنسبة إليه. القاضي راي: هل من اعتراض من السيد بوفوواس؟، وإن كان هناك من اعتراض سنعطي المستند رقم بينة موقتاً. المستند مؤلف من 12 صفحة وهو يحمل الأرقام المرجعية 1dt52584 وصولاً إلى 1dt52600 وهو بعنوان تحاليل الخلايا في منطقة الكولا، تغطية خلايا الكولا والخلايا التي حددها السيد بلات (الغرفة باء). إذاً، الخلايا التي تؤمن التغطية ضمن منطقة 500 متر إلى ألف متر في جوار مسجد الجامعة العربية هي عبارة عن «باور بوينت» وسوف تعطى رقم البينة 5d355. بوفوواس: نرجوكم إعطائه رقم بينة موقتاً. القاضي راي: رقم البينة 5d355 mfi. يونغ: إذاً، للتحقق فقط من أن معك المستند الملائم، المستند أمامي مؤلف من 17 صفحة الشاهد بلات: نعم. يونغ: أرجو الانتقال إلى الصفحة الثانية، فلننظر إلى هذا المستند كما يمكنك أن ترى لدينا سلسلة من الشرائح التي تحدد مناطق التغطية الفضلى لمنطقة الكولا. إذاً، يمكننا أن نرى منطقة التغطية المتوقعة لمناطق الكولا 1، 2 و3. الشاهد بلات: نعم. يونغ: يمكننا أن نرى تاريخ الصورة وهو الخامس عشر من شباط 2005 . الشاهد بلات: نعم. يونغ: هل هناك صور للرابع عشر؟ الشاهد بلات: ليس على حد علمي. يونغ: ويمكننا أن نرى أن الخرائط موجهة نحو الشمال ولدينا مقياس في الأسفل، ونأمل في أن يساعد ذلك في تحديد مناطق التغطية الفضلى، ننتقل إلى الشريحة الثانية صفحة 3 ويمكننا أن نرى نظرة مقربة للموقع الخلوي للكولا والمواقع المحيطة................. الشاهد بلات: أنا ما صادفته عندما يكون البرج عالياً بشكل كبير فإن المنطقة الواقعة مباشرة أمامه لا تحظى بتغطيته. يونغ: أنتقل إذاً إلى سؤال متعلق بالموقع الخلوي، بالتحديد هذه السلسلة من الصور، الوصف هنا صور مأخوذة من «غوغل إيرث» للمبنى الذي يستضيف الموقع الخلوي لخلية كولا، هل توجهت أنت إلى الموقع الخلوي هذا؟. الشاهد بلات: كنت في المنطقة ولكن لم أر الموقع الفعلي للبرج الخلوي. القاضي راي: سيد يونغ أنت التقطت هذه الصور؟ يونغ: ليس لدي التاريخ ولكن سأحاول أن أعرفه. القاضي راي: طبعاً، المهم هنا إن كان هناك من تغييرات قد حصلت أو طرأت على الموقع فهذا هو المهم بالنسبة للأدلة التي قدمت إلى المحكمة حتى الآن، بمعنى إن كان هناك من تغيير حصل على الارتفاع التوجيه أو غيره. يونغ: ربما لدى السيد بوفوواس معلومات في هذا السياق. بوفوواس: هذه الصور عرضت من أشخاص مدنيين على موقع خلوي بالنسبة إلى تاريخ العرض على الموقع الإلكتروني فهو في كانون الثاني (يناير) 2012 حتى أيلول (سبتمبر) 2013. القاضي راي: هل هذه من الصور التي تُلتقط من الهواة الذين مثلاً يلتقطون مثلاً صور القطارات. بوفوواس: نوعاً ما أو بالأحرى لا، فهذه من المواقع المعروضة على «غوغل إيرث» من أفراد يُسمح لهم بعرض صور عامة بشكل علني، ولكن يدرجونها على موقعها في الخريطة، ولكن في ما يتعلق بالمصدر أؤكد ما قاله السيد يونغ والفكرة التي قلتها وهي أن صور الموقع الخلوي لخلية الكولا أخذت منذ عام 2012، ولكن لم يتم قبول هذه الصور كبينات. يونغ: يقول الادعاء إن هنالك حدوداً لقبول مثل هذه الصور، ولكن كما جاءت في بيانات الاتصالات هنالك الكثير من الثغرات والنواقص، فهناك استخدام تقنيات ومنهجيات تتعلق بخرائط التغطية الفضلى أو المتوقعة، وهي يبدو أنها غير معروفة بالنسبة إلى الخبراء ذوي الصيت المرموق، ولكني سأحاول أن أؤكد تاريخ هذه الصور وإن كان هناك من دليل حول مصدر هذه الصور سوف أضعها أمام الغرفة بطريقة تليق بوزنها. يونغ: على حد علمك لتحديد المواقع الخلوية ومخططات التغطية المتوقعة التغطية تكون دائماً عند الطابق الأرضي. الشاهد بلات: نعم. يونغ: إذاً، من الممكن أو لا أن لا تكون التغطية المتوقعة عند الطابق الأعلى مختلفة عند المباني الأكثر ارتفاعاً؟ الشاهد بلات: نعم أدرك ذلك. يونغ: وبالتالي الطوابق الأولى وإن لم تكن تتوجه في الاتجاه نفسه للخلية أو الموقع الخلوي الأقرب فإن ذلك قد يستلزم تشغيل خلية تكون أبعد، هل تفهم ما أقصده؟. الشاهد بلات: نعم أذكر ذلك، فإذا كان هناك من شقة تعترض التغطية فقد يؤدي ذلك إلى تشغيل خلية أخرى. القاضي راي: السيد فيليبس زودنا بمعلومات أدق حول ذلك في تقريره. الشاهد بلات: شكراً. القاضي راي: رفعت الجلسة حتى يوم الجمعة السابع من نيسان (أبريل).


Source & Link: Al Mustaqbal