واصلت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان أمس، استماعها إلى تقرير ممثل الإدعاء إيغل بوفوواس حول التسلسل الزمني للأحداث من 1 تشرين الأول 2004 وحتى جريمة الاغتيال في 14 شباط 2005، استناداً إلى شهادة الخبير في شؤون الاتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات.

وتطرّقت المحكمة إلى اتصالات على الشبكة الخضراء بين المتهمَين مصطفى بدرالدين وسليم عيّاش يوم 11 - 2 - 2005، وأشار بلات إلى أن «المتهم بدر الدين أجرى اتصالاً على الشبكة الخضراء، يمتد على 28 ثانية مع الهاتف المنسوب إلى المتهم عيّاش، وحصل ذلك بعد أن رحلت الهواتف المنسوبة إلى عيّاش عن عملية المراقبة في جوار قصر قريطم، ويبدو أنه ناشط لمدة ساعتين من الوقت في شمالي منطقة المطار»، لافتاً إلى «نشاط للشبكة الزرقاء في الضاحية مساءً».

وكذلك تطرّقت المحكمة إلى صور تثبت أن الرئيس الحريري كان يحب قيادة السيارة بنفسه وهو ما أكده الشاهد بلات. 

ورفعت الغرفة جلساتها إلى الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر الإثنين المقبل في 13 آذار 2017، بتوقيت بيروت. 

وفي ما يلي وقائع الجلسة:

القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى) :صباح الخير، سيد بوفوواس. 

إيغل بوفوواس (ممثل الإدعاء): صباح الخير، حضرة القاضي نحن نرى أن الـ 13 -2 حتى ال16-2، عند حوالي الساعة الـ 11 تسلمنا النسخة المعدلة وأعرف أن المحاولة كانت لمساعدتنا، وإذا انتقلنا من عدد إجمالي لشرائح كانت قد بلغت 220 شريحة، وانتقلنا إلى 210 شرائح وبالتالي هناك تسعة شرائح غائبة أو نزعت منها وهنالك 44 تغيراً، وبالتالي تغيرت الترقيمات وما إلى ذلك، وأنا فقط أثير المسألة الآن بحيث أننا إذ وصلنا إلى أحداث الـ 13 -2 فقد لا يكون هناك من الاعتراض ...... وأخيراً سوف أتقدم بطلب لتأجيل ما تطرقت إليه في نهاية الإفادة والاستجواب المضاد، ولكن أود أن أتقدم بهذه الملاحظات خطياً إن أمكن غداً أو صباح الإثنين، شكراً. 

القاضي راي : سيد بوفوواس في المستند 2977 الذي تم إيداعه في السادس من شباط 2017، وهو طلب الإدعاء بقبول إفادة شاهد بموجب المادة 158 ويعترض محامو الدفاع عن ذلك المادة 158 تتعلق في غياب أو عدم توافر الشاهد بناءاً على طلب المساعدة من لبنان وإفادة تاريخ الـ 16 -9- 2016، ونحن الآن في الـ 9-3-2017 وأن المحكمة تطلب المستجدات حول ما توافر أو يتوافر الشاهد للحضور، ولن يكون متخلفاً عن الحضور وإن كان هنالك من محاولات إضافية تم توضيحها لتحديد مكان الشاهد، هل يمكنك أن تتحرى عن هذه المسألة وتعطينا الجواب لاحقاً اليوم للانتهاء من الوقت لتسهيل العمل رداً على طلب المساعدة؟.

بوفوواس : نعم، نحن سنفعل هذا الأمر. 

القاضي راي (مقاطعاً): نشكر تعاونك ولكن هذا الأمر قد يستغرق بعض الوقت. 

بوفوواس : نعم سنفعل هذا الأمر، وسنعطيكم ما طلبتموه. 

القاضي راي : حسناً شكراً البينة p911 هل يستطيع الادعاء أن يحدد لنا في المواد التي تم إيداعها بل نريد أن نعرف .......

بوفوواس :نعم، سنفعل هذا الأمر، وإذا ما أردتم الجواب اليوم فسنفعل بالطبع. 

القاضي راي : نعم من فضلك الشريحة الأخيرة التي كنا قد تحدثنا عنها البارحة كانت الشريحة 193 وهي شرائح للتسلسل الزمني الممتد من الـ 8 حتى ال12 من شباط 2005 وعنوان الشريحة كان تنقل عياش جنوباً من جوار قصر قريطم عن الساعة 13و15 دقيقة حتى الـ 13 و45 دقيقة، وذلك من يوم الـ 11-2-2005 ألحظ أن الشاشة أمامنا تعرض الشريحة 196 وعنوانها نشاط عياش الشخص السابع والشخص التاسع عند الساعة الـ 14و21 دقيقة وهي الشريحة التي ستبدأ، أليس كذلك؟ 

بوفوواس : نعم حضرة القاضي، ولكن مواصلة لإفادتك البارحة سيد بلات، إن كنت تذكر سيد بلات البارحة توقفنا في يوم الـ 11-2 عندما كان عدد من الأشخاص الستة الرئيسيين يستخدمون هواتفهم الحمراء في جوار قصر قريطم، ونحن نرى أيضاً أن هاتف السيد عياش كان في جوار مسرح الجريمة، وأيضاً الهواتف المنسوبة إلى السيد عياش كانت تتجه جنوباً نحو الجنوب، ونرى هذا الأمر في الشريحة 190ومستخدمان من الشبكة الحمراء والأشخاص الستة الرئيسيين كان يستخدمان خلية في طرابلس، في هذه الأثناء ننتقل إلى الشريحة 195و196 لنتحدث عن أي تقدم ملحوظ في نشاطات الأشخاص الستة الرئيسيين وبالأخص السيد عياش، في الشريحة 195 نحن ننظر إلى النشاطات بين الساعة 14و21 دقيقة والـ 14 و58 دقيقة، ونحن نرى عدد من الإتصالات بين الأشخاص الستة الرئيسيين بين مصطفى بدر الدين وسليم عياش، حضرة الشاهد لقد أدرجت هذه الاتصالات في الشريحة 196 والخريطة تعكس هنا أن الشخص السابع والشخص التاسع كانا في منطقة غرب بيروت والشخص الثامن يستخدم خلية في منطقة الضاحية والهاتف المنسوب شمالاً إلى شمال المطار، هل من شيء بالنسبة إلى هذه الاتصالات تود أن تسلط الضوء عليه قبل أن نواصل؟ 

الشاهد بلات : نعم ما هو بديهي أن الساعة الـ 14 و33 دقيقة الهاتف الأزرق في عمليات المراقبة وهذه مجموعة الاتصالات التي سنعاينها أو سندرجها على القائمة. 

بوفوواس : الشريحة 187 لدينا اتصالات من شمال المطار وعند الساعة 14و48 هناك اتصال بالسيد بدر الدين على الشبكة الخضراء، هذا الاتصال يمتد على 28 ثانية وهو اتصال بدأ به الهاتف المنسوب إلى بدر الدين، هل من أهمية أو معلومات مهمة تتوسع بشأنها سيد بلات؟. 

الشاهد بلات : هذا الاتصال الأخضر الثاني في هذا اليوم الأول كان عند الساعة الثانية عشر و45 في ما كانت الهواتف المنسوبة إلى السيد عياش كانت لتتواجد بجوار قصر قريطم، وهذا الاتصال يحصل بعد أن رحلت الهواتف المنسوبة إلى عياش عن عملية المراقبة في جوار قصر قريطم، ويبدو أنه ناشط لمدة ساعتين من الوقت في شمالي منطقة المطار. 

بوفوواس : أنت ذكرت أن هذا هو الاتصال الأخضر الثاني الذي نراه في هذا الموقع، ولكن هناك اتصال أخضر ثالث بعد حوالي ساعة ونصف من الوقت، ومجدداً عياش كان يتواجد في المنطقة نفسها، وسنرى ذلك في الخرائط على الشريحة نفسها، لقد علمت بعض الاتصالات الأخرى هنا مرتبطة بالهواتف المنسوبة إلى السيد عياش وأحد الاتصالات على الشبكة الزرقاء، نرى الشخص التاسع متواجد في منطقة غربي بيروت الكبرى ويتصل بالسيد عياش، ولكن الخلية التي تم استخدامها هي نفسها التي رأيناها منذ قليل شمال المطار مع استخدام هواتفه المختلفة وتقع في المنطقة نفسها شمالي المطار، يعني ذلك أن هناك اتصال آخر بمصطفى بدر الدين ويعني أن الهاتفيين الآخضريين لا يزالان في المنطقة. 

الشاهد بلات : بالنسبة إلى الهواتف المنسوبة إلى السيد عياش ونشاط السيد عياش من الواضح أنه كان في هذه المنطقة، إذ أن النشاط الرئيسي تركيز المراقبة كان يحيط بقصر قريطم ونعرف أن الرئيس الحريري في هذا اليوم كان موجوداً في قصر قريطم، لذلك عند الساعة 3و27 دقيقة والـ 4و26 دقيقة كانت الهواتف (انقطاع البث من المصدر).

......... إن الهاتف الأزرق المنسوب إلى السيد عياش بقي في منطقة شمالي المطار، أما الشخص 6 عند الساعة 4و26 دقيقة كان قد عاد إلى الضاحية من طرابلس، هل يشكل ذلك موجزاً دقيقاً للنشاط الذي جرى بعد الساعة الثالثة. 

الشاهد بلات : نعم ، ولكن يجب هنا أن نتحلى بالحذر أن هذه الطريق يتم سلكها عادة ولا يعني هذا الأمر أن الشخص رقم 8 ذهب لكي يلتقي سليم عياش، وإذا نظرنا إلى الساعة 5و40 دقيقة نرى أن سليم عياش عاد إلى الضاحية في هذا الوقت، وكما نرى هنا أن الشخص رقم 8 أجرى اتصالين بالشبكة الحمراء عند الساعة الـ 5و45 دقيقة ومن الواضح أن الشخص رقم 8 يغادر منطقة قصر قريطم وهو يتجه جنوباً. 

بوفوواس : هل ما نراه الآن على الشاشة هو نشاط معين للشبكة الزرقاء في منطقة الضاحية؟ 

الشاهد بلات : نعم.

بوفوواس : ثم إذا ما حللنا الهواتف المنسوبة إلى السيد عياش أنه بقى في الضاحية أيضاً، ويظهر هذا الأمر في الشرائح 205 و206، أي بين الساعة 11و45 مساءاً، وهل من ملاحظة أخرى تريد أن تتقدم بها سيد بلات قبل أن ننتهي من هذا اليوم؟. ولدي سؤال أيضاً نحن لم نتمكن أن نعرف ما إذا كان الشخص رقم خمسة قد أجرى اتصالاً بعد ان تم رؤيته في المرة الأخيرة في طرابلس. 

الشاهد بلات : ..................

بوفوواس : هل هذا رأيك بالنسبة إلى هذا التحليل؟. 

الشاهد بلات : نعم.

بوفوواس : وبعد فترة نرى ثلاثة من الهواتف المنسوبة إلى السيد عياش تستخدم الخلايا نفسها في السابق، وما قاله مروان حمادة في المحكمة وأصر على أن يرى السيد الحريري في قصر قريطم، وأن السيد حمادة قال ذلك وكان يستخدم عبارات مهددة وكان يشعر بقلق (تقطع في الصوت من المصدر)

بوفوواس : بكل تأكيد نحن لا نريد إضافة هذه المستندات وقبولها كأدلة هذا هو موقفنا. 

القاضي راي : أنت أجبت على سؤالي بالمستندات فهذا الأمر مختلف عن عدم رغبتكم في قبول هذه المستندات كأدلة، وبكل تأكيد فإن هذه التقارير تم صياغتها وهي ليست عبارة عن محاضر من الرئيس الحريري، وقد زعم على أنه لم يحصل على دفعته الشهرية العادية وأخرى، وما نراه في هذا اليوم سيد بلات تحرك للهواتف الحمراء وفوراً ذهب إلى كنيسة مار مخايل ...... صورة مشابهة تحمل العنوان نفسه 

توماس هانيس (ممثلاً مصالح المتهم سليم عياش) : لدي عدة اعتراضات بالنسبة إلى هذا اليوم بداية يرتبط بالشريحة 254 فهي تضم الهاتف الشخصي، ومن ثم الشرائح من 259 حتى 264 التي تتطرق لزيارة الرئيس الحريري إلى جمعية بيروت للتنمية، وتقرير السيد بلات ويصل عددها إلى إحدى عشر اتصالاً (تقطع في الصوت من المصدر)

القاضي راي : سيد بوفوواس هل هي عبارة عن إفادة شاهد البينة p355 ، هل يمكن أن تخبرنا من هو الشاهد؟. 

بوفوواس : هي إفادة الشاهدة هيلانا، وهي قامت بتحليل توقيت الصور، ومقارنة هذا الأمر مع مواد ومعلومات أخرى وتمكنت من تحديد وقت هذه الصورة بالإضافة إلى صور أخرى موجودة في الحزمة التي حصلنا عليها من المصوريين، وهناك مسألة أخرى مثيرة للإهتمام سيد بلات وهي إشارة إلى السيد الحريري وهو يدخل في السيارة ويجلس في مقعد السائق، هل يمكنك أن تساعدنا وتشير ما إذا كانت هذه المعلومات مهمة أم لا؟ 

الشاهد بلات : إذا ما انتقلنا إلى الشريحة 212، فإن الصورة تؤكد على هذا الأمر وسبق أن تطرقنا إلى هذا الأمر والسيد الحريري كان يحب أن يقود السيارة... (انقطاع البث من المصدر)


Source & Link: Al Mustaqbal