واصلت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان خلال جلستها في لاهاي أمس برئاسة القاضي دايفيد راي، الاستماع الى تقرير ممثل الإدعاء إيغل بوفوواس حول تسلسل الأحداث من 1 تشرين الأول 2004 وحتى 14 شباط 2005، إستناداً الى شهادة الخبير في شؤون الإتصالات و المحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات. ولفت بوفوواس الى أن «تسعة هواتف زرقاء تم إعدادها من 7 إلى 12 كانون الثاني، وفجأة تم دمجها بالهواتف الستة الرئيسية، وهي كانت ناشطة خلال الفترة الممتدة من 7 كانون الثاني وحتى 27 منه، وصولاً إلى يوم الإغتيال في 14 شباط 2005»، مشيراً الى أنه «بين 18 و20 كانون الثاني 2005 كان هناك اتصالات خلال ثلاثة أيام بشكل متواصل بين المتهمَين سليم جميل عياش ومصطفى بدرالدين، وهناك رابط وثيق بين نشاطات الشبكة الخضراء والشبكة الأرجوانية وهذه هي الفترة التي أدت الى مرحلة الإختلاط وهي إذاً فترة نشاطات مماثلة أدت الى مرحلة الإعداد والتحضير للإعتداء وهذا ما نراه مجدداً في فترة نشاطات الهواتف الحمراء من 18 و20 من كانون الثاني وحتى 14 شباط». وتطرّق بوفوواس الى «نشاط بعض أفراد الشبكة الزرقاء في منطقة البقاع وتحديداً في منطقة عنجر بالقرب من مركز المخابرات السورية»، مشيراً الى أن «الشخص السادس والشخص التاسع توجها الى البقاع لتغطية الطريق المؤدية الى زحلة ومن زحلة توجها الى البقاع والى بعلبك وأيضاً عنجر». وأوضح بوفوواس أنها «المرة الوحيدة التي تذهب فيها الهواتف السرية، أي الحمراء أو الخضراء أو الزرقاء، لغاية 14 شباط الى هذه المنطقة»، مشيراً الى أن «الهاتف الـ 19 يعد من الهواتف الإستثنائية في تلك الفترة وتواجده هناك في مكان إستثنائي في هذه الفترة المهمة كان أمراً إستثنائياً». ورفعت المحكمة جلساتها الى الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الثلاثاء المقبل في 21 شباط الجاري، بتوقيت بيروت. وفي ما يلي وقائع الجلسة: تنعقد الآن جلسة للمحكمة الخاصة بلبنان، تفضلوا بالجلوس. موظفة قلم المحكمة: تعقد المحكمة الخاصة بلبنان جلسة علنية في قضية المدعي العام ضد عياش مرعي عنيسي وصبرا. القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى): صباح الخير نبدأ بعد قليل بالإستماع الى إفادة السيد بلات، سيد بوفواس أرجو منك أن تخبرنا بشكل سريع ما الذي تنوي القيام به اليوم سوف نبدأ بتاريخ ال18-1-2005 وسوف نعطي هذا العرض رقم بينة كما فعلنا في السابق وسوف نستمع لإعتراضات الدفاع عندما نصل الى الشرائح المحددة، ما هو تقديرك لليوم؟. إيغل بوفوواس (ممثل الإدعاء): أتوقع أن نصل اليوم الى تاريخ 20-1-2005 ربما الى منتصف هذا اليوم، إذاً سوف نصل الى حوالى الشريحة 80 أو 90 القاضي راي: وما هو العدد المجمل للشرائح؟. بوفوواس: نحو 230. القاضي راي: نأمل ألا نكون طموحين بشكل مفرط في ما يتعلق بالتقدم الذي أحرزناه ونحرزه. أود أن نسأل في ما يتعلق بالإدلة هل بالإمكان التركيز على المجالات والمواضيع بطريقة تختصر الإفادة، وأعتقد أنك تفهم قصدي، إذا إن كان ذلك ضروريا وأعرف أنك محام وتتمتع بالخبرة عند الضرورة، أرجو منك أن تقاطع الشاهد أو تستخدم بعض الحركات لكي تحرص على أن تبقى أجوبة الشاهد محصورة ومحدودة النقاط ونحن حاولنا مراراً وتكراراً وأنا استخدمت مثالاً إنكليزياً لا أدري إن كان يترجم الى اللغتين العربية أو الفرنسية ولكن يصعب أن تعلم بعض الأشخاص طرقا جديدة وأساليب جديدة اذا نرغب من السيد بلات أن يركز على المسائل المهمة برأيه والى ماذا استند لتكوين هذا الرأي، اذا وإن كنت ترغب الإجابة أو أن يجيبك بنعم أو لا أرجو منك أن توضح له ذلك ونأمل أن نستكمل أكثر من 80 أو 90 شريحة كما بادرت لتوه. بوفوواس: بالتأكيد سوف ذلك ولكن أطلب منكم أن تتحلوا بالصبر في ما يتعلق بمسألة واحدة، سوف نصل بعد قليل الى مسألة النمط شرق المطار وأعرف أن للسيد هانيس ملاحظات حول هذا الأمر في ما يتعلق بذلك فإن رأي السيد بلات سوف يصبح أكثر أهمية عندما نصل الى تاريخ ال14 -2، أرجو منكم أن تتحلوا بالصبر لكي نتمكن من شرح هذا النمط بداية وسوف يتوضح الرأي الذي كونه عندما نصل لتاريخ ال14 -2 وأرجو منكم أن تعطوني هذا الإستثناء وتسمحوا لي بهذا الإستثناء وأن تتحلوا بالصبر في هذا الشأن. القاضي راي: حسناً، سوف نقوم بهذا الأمر وإلى أي شرائح تشير. بوفوواس: أن النمط يبرز في عدة أيام ويبرز ذلك في شرائح عدة وكل ما يمكنني قوله هو أنني يمكنني أن أساله عن نمط من دون أن أساله عن رأيه في هذه المرحلة. القاضي راي: حسناً، يمكننا القيام بهذا الأمر وأرجو منك أن تخبرنا ما تنوي القيام به وأعتقد أن ذلك سيقلل اعتراضات الدفاع، هل أعلنت جهة الدفاع ما هي الشرائح التي من شأنها أن تتطرق الى هذا الموضوع؟. بوفوواس: أعتقد أن الأمر واضح وأنه سيكون هناك مسألة عنجر التي ستتسبب بعاصفة من دون شك ولكنني سوف أوضح الأماكن التي يمكن أن تبرز فيها الإعتراضات. القاضي راي: حسناً، شكراً لك صباح الخير سيد هانيس. المحامي توماس هانيس (للدفاع عن المتّهم سليم عيّاش): صباح الخير حضرة القاضي، أعتقد أن السيد بوفوواس محق في المسألة الأخيرة ونحن أصبحنا نعرف الآن ما هي المواضيع التي سنعترض عليها أو نتدخل بصددها، وأنا كنت سعيداً عندما سمعت السيد بوفوواس أنه سيصل الى الشريحة 80 لأنني أنا شخصياً وصلت الى الشريحة الـ85 وكنت أخاف من أصل إلى مرحلة أطلب فيها من القضاة التوقف لأنني لم أصل إليها في مرحلة التحليل، أردت فقط أن أعلمكم بالمكان والمرحلة التي وصلنا إليها. القاضي راي: حسناً، وهناك أيضا استراحة الغداء التي يمكن أن تستغل للتحضير والإعداد حسناً، إذا سوف أطلب إعادة السيد بلات الى قاعة المحكمة، سيد هانيس أود أن أذكر مسألة ما في محضر الجلسة أنا أبحث عن رقم المستند المودع لكي أذكر ذلك شخصياً في محضر الجلسة، إذا الإدعاء وفي ال14-2-2017 في المستند الموجود أمامنا طلب إصدار دعوة للحضور بحق أحد الشهود أن فريق الدفاع عن السيد صبرا والسيد عنيسي ومرعي أعلموا الغرفة أمس أنهم لن يأخذوا أي موقف بهذا الشأن البارحة في قاعة المحكمة السيد مير والذي كان يمثل السيد عياش أبلغ الغرفة بأنه سوف يعلم الموظف القانوني بموقفه بحلول نهاية يوم أمس، وسيخبر الموظفة القانونية للغرفة إن كان سيعترض على هذه الدعوة للحضور، إذا سيد هانيس أود أن يذكر الأمر بوضوح في محضر الجلسة، هل أنتم تأخذون موقفا أو ستعترضون أو ستمتنعون عن إتخاذ موقف؟. هانيس: حضرة القاضي، أعتقد أنا أرسلنا بريدا إلكترونياً في الساعة الخامسة بعد الظهر، أشرنا فيه الى أننا لن نأخذ أي موقف، وشكراً. القاضي راي: شكرا سيد هانيس، صباح الخير حضرة الشاهد يوم جديد، شكراً لك لأنك عملت أمس بعدما غادرت قاعة المحكمة بشأن مبكر، بينما استمرت المحكمة بالإستماع إلى أدلة أخرى، إذاً أنت واصلت العمل على هذه الشرائح لكي نتمكن من مواصلة هذه الإجراءات ونحن نقدر الوقت الذي أخذته والجهد الدؤوب الذي بذلته لكي تقوم بإعداد هذه العروض، شكراً مجدداً لك. يعتقد السيد بوفوواس أننا سنصل الى الشريحة رقم 80 اليوم وبذا نكون قد وصلنا الى تاريخ ال20-1ونحن نأمل هذا الأمر، وأعتقد أن السيد هانيس بحلول هذا اليوم سيكون قد وصل الى الشريحة رقم 90 بحسب تقديراتنا، إذاً أول ما سنقوم به في ما يتعلق بهذا العرض الخاص بيوم الثامن عشر من كانون الثاني يناير 2005، إذاً هذه العروض بمثابة مذكرات تذكيرية مرتبطة بإفادة السيد بلات، حسناً سيد بوفوواس فلنبدأ بتاريخ الـ18 -1-2005. بوفوواس: صباح الخير، حضرة الشاهد. الشاهد غاري بلات (خبير في شؤون الاتصالات ومحقق في مكتب المدعي العام): صباح الخير. بوفوواس: حضرة الشاهد، أرجو أن نواصل عرض هذا «الباور بوينت» الجديد، إذاً في الشريحة الثانية حتى الشريحة السادسة سوف نلاحظ أن هناك مسائل تعود لمجال إختصاص السيد فيلبس، أنا لن أطرح أسئلة على السيد بلات ولن أطلب منه التعليق على هذه الشرائح لهذا السبب بالتحديد، ولكننا ندخل هنا مرحلة جديدة فبعد أن تم إعداد عملية تبني المسؤولية زوراً بحسب قضية الإدعاء، نحن نبدأ مرحلة يصبح فيها هاتف السيد عياش الأخضر ناشطاً جدا والهواتف الزرقاء أصبح عددها 15 بحلول ال15-1 فأصبحت أقل نشاطاً ومن ثم عادوت نشاطها وشهدت فورة من النشاط، إذاً هذه الهواتف 15 تم تركيبها ضمن شبكة وفي هذه المرحلة بالتحديد تصبح أكثر نشاطاً وتندرج مع الهواتف الستة الرئيسية، إذاً بالنسبة الى الإدعاء هذه مرحلة مهمة. القاضي راي: حسناً، ولكن في البداية سيد بوفوواس نحن نظر الى البينة p1782 وهي بينة مؤقتة وفي ذلك إشارة الى السرد العام من الوقائع الذي أعده الإدعاء وتحديداً تاريخ الـ17-1-2005، وأود أن أذكر هذه الأمور في محضر الجلسة إذا ألف رفيق الحريري يعلن رفضه لقانون الإنتخاب ويلتقي بحسين الخليل العنوان باء هو البدء لتحضير أو مرحلة تحضير المهمة نشاط الشبكة الزرقاء والهرمية في الهواتف الخضراء والزرقاء والربط بذلك مع الإتصالت الإستثنائية للهواتف الزرقاء، العنوان الثالث س هو نشاط الشبكة الزرقاء (انقطاع البث). ........ العنوان هاء نشاط الإتصالات الأولى بين سليم عياش والشخص 816 العنوان f أو واوا هرمية الإتصالات الزرقاء والخضراء وأنشطة هذه الإتصالات تحركات غير معتادة للأزرق 742 العائد الى الشخص s19 لعنجر وحركة نشاط غير معتادة للإتصالات الخضراء، والعنوان g أو ذ أنشطة الهواتف الأرجوانية تصبح ناشطة مجدداً والعنوان h أو حاء نقاط نسبة مختارة عائدة الى سليم عياش. القاضي راي: أخطأت في قول السابع عشر وأصحح بأنه الثامن عشر وكل هذه الأيام تُدرج في الفترة التي نقول فيها إن السيد عياش كان فيها خارج البلاد وأخذنا علماً بهذا الإعتراض. تفضل سيد بوفوواس. بوفوواس: أنا كنت فقط أذكر على المحكمة بصدد تقسيم السيد فيلبس لهذه المرحلة وتميزها عن المراحل الأخرى، وهنالك تسعة هواتف زرقاء أخرى تم اعدادها من الـ7 إلى 12 من كانون الثاني وفجأة تم دمجها بالهواتف الستة الرئيسية وهي كانت ناشطة خلال هذه الفترة حتى ال27ـ من كانون الثاني وصولاً إلى 14 -2، إذاً نحن ما سميناه هنا بالهواتف الزرقاء الهواتف المهمة سيد بلات هذا ما نستطيع أن نراه هنا من سياق في الشريحة الثالثة، وأنت على علم بذلك وتستطيع أن ترى أن مرحلة التنفيذ معلمة باللون الأحمر من أجل تذكيرك بأن الهواتف التسعة تدرج في هذا السياق من النشاط وانما الستة الرئيسية شهدت نشاطات متزايدة كما نرى هنا في هذا الرسم البياني وهذه هي المرحلة نفسها التي بدأت الهواتف الحمراء تستخدم على نحو متواصل عند التخطيط للمؤامرة الشريحة السابعة تظهر تدني النشاطات بين الهواتف التسعة وحسب. هانيس: عذراً، أنا لا أذكر ما قيل عندما كان السيد فيلبس هنا خصوصا بالنظر الى الشريحة الرابعة وأنظر أن هنالك السطر المرقط كما نراه هنا وهو إذاً خط يمتد أفقياً ويبدأ من السابع عشر ويرتفع عند الثامن عشر ثم يتدنى في 27 الى ما هنالك، هل حصلنا على تفسير لهذا الخط المرقط؟. بوفوواس: عذراً، هذا هو متوسط عدد الاتصالات بين الهواتف التسعة، وهذا يظهر تدني الاتصالات التي تتوافق مع استخدام الهواتف الحمراء في مرحلة تنفيذ العملية الشريحة الخامسة تحدد ببساطة ما سيشدد عليه السيد بلات وهو بداية بحسب قضية الإدعاء مرحلة أساسية، فهنالك عدد من الاتصالات بين السيد بدر الدين والسيد عياش وعدد من الاتصالات غير الطبيعية بينهما، وتشغيل الصور على الشريحة ليس ناجحاً ولكن بين الـ18 و20 -1-2005 نستطيع أن نرى أنه كان هناك اتصالات خلال ثلاثة أيام متواصلة، وفجأة نستطيع أن نرى في الشريحة ال6 أن هناك رابطا وثيقا بين نشاطات الشبكة الخضراء والشبكة الأرجوانية وهذه هي الفترة التي أدت الى مرحلة الإختلاط وهي إذا فترة نشاطات مماثلة أدت الى مرحلة الإعداد والتحضير للإعتداء وهذا ما نراه مجدداً في فترة نشاطات الهواتف الحمراء من 18و20من كانون الثاني وحتى 14 شباط، شاكراً على صبرك سيد بلات، هل بدأنا من الشريحة السابعة؟. القاضي راي: عنوان هذا الإتصال تدفق الإتصالات الهرمية؟. بوفوواس: نعم وهذا ما ذكرته أو وصفته لتوه، ويمكننا أن ننتقل الى الشريحة الثانية. هانيس: أنا لدي إعتراض على هذه الشريحة. القاضي راي: سيد هانيس لقد وصل وانتقل السيد بوفوواس الى شريحة أخرى هانيس: كلا أنا أعتذر وأعترض على الشريحة الثامنة نشاطات الشبكة الزرقاء من الساعة 12 ليلا ًوالـ11 دقيقة حتى 10و51 دقيقة صباحاً، وأود أن أتحدث قبل أن يتولى السيد بلات الكلمة في تقريره الذي يحمل رقم البينة 1783 pليس هناك نشاط للشبكة الزرقاء قبل الـ16و17 عشر وليس هناك ذكر للهواتف الشخصية 170 قبل الساعة 16و8 دقائق وهنالك فقط ثلاثة اتصالات في هذا التقرير وهي تبدأ بالصفحة 207 وتصل حتى الشريحة 209. القاضي راي: شكراً لك، وأنا أفهم ما تقوله وشكراً على تفهمك لموقفنا هذا لأننا نحن نريد أن نكون قد سجلنا هذا الإعتراض لمراعاة طلبنا في المستقبل، حسناً ولا مشكلة في هذا الأمر ونحن إذا ً أخذنا علماً بما تقولونه. نعم، سيد بوفوواس أكمل. بوفوواس: حضرة الشاهد بالنسبة الى 18 -1 أولاً هنالك عدد من المواضيع وأنماط الإتصالات التي تظهر في هذا اليوم وفي اليوم التالي، ولكن هل سمحت لي أن أقودك عبر بعض الأنماط المتوافرة، وأرجو الإجابة بنعم أو لا، وبناء على هذا الأمر سوف أسألك إن كان لديك أي رأي حول أهمية هذه الأنماط هل تفهم ما أقوله لك؟. الشاهد بلات: نعم. بوفوواس: هل انتقلنا الى النمط الأول في الشريحة 8 وعنوانها نشاطات الشبكة الزرقاء، وأنت علمت هنا بعض الاتصالات التي حصلت بين الساعة الـ9و25 دقيقة والـ10و51 دقيقة والاتصال الأول يتعلق بالشخص التاسع والشخص السادس وهذا يتعلق باستخدام الخلايا في منطقة البقاع، وسوف ندخل بالتفاصيل لاحقاً، ولكن هنا في الشريحة التاسعة يمكننا أن نرى بداية الرحلة وصولاً الى البقاع هذه الرحلة قام بها الشخص التاسع. هانيس: مجدداً حضرة القاضي، أود أن نسجل اعتراضنا على الشرائح المتعددة التالية لأن ما ورد فيها لم يذكر في التقرير ونحن لم نلق تبليغاً مسبقاً كافيا ًبشأن الرحلة الى بعلبك والى عنجر، وإن كان السيد بلات سيتحدث عن هذه الرحلة. القاضي راي: سيد بوفوواس. بوفوواس: كل ما أستطيع قوله وقلته سابقاً لا يبدو أن هذه المعلومات غير واردة في تقرير السيد بلات، ولكن لفتنا الإنتباه الى هذه المعلومات في تقارير أو عبر السيد فيلبس، وأظن أن هذا يشكل تبليغاً كافياً لمحامي الدفاع حول نية الإدعاء. القاضي راي: سيد هانيس، يستطيع السيد بلات أن يقدم رأياً كخبيرحول ما إذا كانت الرحلة قد حصلت من نقطة ألف الى نقطة باء، وكان ذلك يتوافق مع تعليق أو إن كان يستطيع التعليق على هذا الأمر أو لا وإن كان ذلك يعرض تحركات شبكة اتصالات سرية لاسلكية أو غيرها وما الى ذلك إن كان هذا الأمر ممكناً، وإن لا فنحن سوف نستثني هذه الإفادة إن لم يكن لها قيمة ثبوتية أو مرتبطة بالمسألة. هانيس: نعم حضرة القاضي، أنا لدي مشكلة في ما يتعلق بالسرد العام للأحداث وتبليغنا بشكل مسبق فإن المواد التي لم نرها عندما تسلمنا تقرير التسلسل الزمني للأحداث عندما وردنا في كانون الأول ولكنها لم نرها، وكذلك في «الباور بوينت» أو العروض السابقة حتى يوم الإثنين. القاضي راي: كم ستطلب من السيد بلات أن يدخل في التفاصيل سيد بوفوواس أم انك ستعطينا السياق العام؟. بوفوواس: أنا لم أكن أطلب رأياً، بل أريد أن أحدد السياق العام وإلا بذلك سأضلل المحكمة، وأنا فقط عندما يكون هناك حاجة لبلورة الأمور للمحكمة، سأطلب رأيه في هذا الموضوع. بوفوواس: حضرة الشاهد، قبل أن ننتقل الى الشريحة الثانية أود أن أضيف أمراً ما، الاتصال الذي حصل في تمام الساعة 9و25 دقيقة على الشاشة. إذاً ليس هناك من إسم وارد والشخص التاسع يتلقى الاتصال، هل ذكرت هذا الأمر في التقرير فقلت إن هذه من المعلومات الواردة التي جعلتنا نحلل أن هذا الاتصال كان اتصالاً سابقاً ولهذا فأنا ذكرت هذا الأمر، حضرة الشاهد سنصل الى الاتصالات المنسوبة الى السيد عياش عندما نصل الى الخريطة المعنية بهذا الأمر ولكن الشريحة التاسعة تتضمن الرحلة التي قام بها الشخص التاسع باتجاه البقاع في هذا اليوم، ونرى الشخص السادس الذي هو على اتصال بالشخص التاسع بالاجمال خلال هذه الرحلة الى وادي البقاع، هل هذا ما تفهمه من هذه البيانات؟ الشاهد بلات: نعم، الإتصالان هنا في تمام الساعة ال9 و25 وهو الذي تحدثت عنه وهو وارد على الخريطة، والاتصال الثاني نستطيع أن نراه بين الشخص السادس والشخص التاسع فهو اتصال بينهما وارد هنا؟ القاضي وليد عاكوم (قاضٍ رديف في غرفة الدرجة الأولى): سيد بلات للمرة الأولى نرى فيها الشخص السادس والشخص التاسع في هذه المناطق هذه لمنطقة ليست في جنوب بيروت وإنما في جبل لبنان، ونحن نتحدث هنا عن بعقلين وأظن أنها المرة الأولى التي ي فيها هذين الشخصين في هذه المنطقة. الشاهد بلات: بالنسبة الى الشخص السادس، إذا ما نظرنا الى سجلاته لاستخدام الهواتف الزرقاء والصفراء فهو يزور المنطقة باستمرار، ونستطيع أن نرى مرات عدة أنه توجه الى الحدود مع اسرائيل والى منطقة النبطية، ولا نقول إن هذا الأمر من غير المألوف للشخص السادس أن يكون في هذه المنطقة. عاكوم: كلا هذه المنطقة بعيدة جداً عن منطقة النبطية وبعيدة مع اسرائيل، وبعقلين هي في قلب لبنان في جبل لبنان هي بعض الشيء الى جنوبي بيروت ولكن في وسط البلاد (انقطاع البث) .......... عندما بدأنا بالنظر في التسلسل الزمني على الهاتف الأصفر وكان من غير الطبيعي أن يكون في هذه المنطقة، وأعني بذلك الشخص التاسع أم الشخص السادس فتوجهه الى جنوبي بيروت لم يكن بالشيء غير المألوف. بوفوواس: قد أكون مخطئاً، ولكن حسب ما أذكر ليس هناك خريطة لهذه الخلية، وقد يصحح لي السيد فاهي أي خطأ لديه، وهنالك في العرض الإلكتروني المباشر من التغطية لهذه الخلية، ويمكنني أن أزودكم خريطة تغطية خلية زحلة أو على الأقل، ويمكنني أن أزودكم بخريطة تغطية خلية زحلة أو على الأقل المنطقة المجاورة لها، ولكن من الناحية الجغرافية نستطيع أن نرى تغطية الطريق المؤدية الى زحلة ومن زحلة توجها الى البقاع والى بعلبك وأيضاً عنجر، إذاً يمكننا أن نرى أنماط الاتصالات التالية التي يقوم بها الشخص التاسع (تقطع في الصوت) نعم كنت محقاً، لم يكن هناك أي تغطية. القاضي راي: أعتقد أنه حان الوقت لأخذ استراحة الغداء، رفعت الجلسة للاستراحة، تفضلوا بالوقوف. الفترة المسائية هانيس: كنت بحاجة الى التطرق فيما يتعلق بالشخص 816، وأنا أشعر أنني ربما أوجد الضغط على نفسي هنا ولكن عندما أنظر حولي وأنظر إلى الأشخاص الذين كانوا قبل الاستراحة، يتوقعون الذهاب الى استراحة الغداء لم أرد أن أطيل الكلام ولكن ربما يمكنني أن أطلب من الغرفة أيضاً تدبيراً في ما يتعلق بالطلب من الدفاع بالتقدم بتوضيح موقفهم من الشخص 816 في السرد العام للأنشطة في الفقرة 16 في الصفحة 200، فالمذكور أنه بعد هذا الإتصال الأول بين الهاتف الشخصي 170 والشخص 816 كان هنالك 25 اتصالاً هاتفيا بين هذين الرقمين وفي أيام محددة من 23 الى 27 يناير كانون الثاني، 10 شباط في الساعات الأخيرة ما قبل الإعتداء بين 13 و14 شباط وأيضاً بعد الإعتداء في الفقرة 17، ورد فيما يتعلق بتوقيت وموقع وظروف هذه الاتصالات بصورة خاصة خصوصاً في 13 و14 شباط تشير الى رابط وثيق بين الشخص 816 والأزرق 233 والهاتف الأزرق المنسوب الى الشخص 9 والمنسوب الى عياش والنشاطات قرب شرق المطار وربطهم بالمؤامرة نفسها، إذاً يبدو أن الإدعاء يؤكد أن هذا الشخص يلعب دوراً في المؤامرة وعلى مستوى رفيع، ونطلب بالتالي المزيد من الشرح في ما يتعلق بهذا الشخص؟. القاضي راي: سيد بوفوواس هل من علاقة في ما يتعلق بالشخص 816؟ هل من شيء تود أن تبلغ محامي الدفاع بشأنه؟ بوفوواس: كل ما لدي لأقوله هو رد في السرد العام للأنشطة وكل ما يتعلق بأهمية الشخص 816 هو متصل بالأحداث المتطورة. القاضي راي: حسناً سيد هانيس هذا هو جوابه، إن لم يكن هذا مقنعاً عليك أن تعود إلينا في مرحلة لاحقة. سيد بوفوواس هل استطاع السيد فاهي من تحديد اتجاه السمت على الخريطة؟. بوفوواس: نعم وأنا ممتن له لهذا الجهد لقد أعد خريطتين وهما في البند 16 و17 من قائمة العروض والأول هو خريطة عامة وبعد ذلك خريطة مقربة لشكل التغطية في ما يتعلق بخلية كسارة 1. ما نراه على الشاشة الآن هو نسخة الخريطة العامة سترون تغطية باللون الرمادي قريبة ما بين بردوني باللون الزهري وزحلة 2 باللون الأبيض غامق نستطيع أن نرى أيضاً موقع خلية كسارة 1، يمكننا أن نرى إذاً خط السمت والاتجاه هو موجود والعدد أيضاً أدرج أيضاً على هذه الخريطة. القاضي راي: كسارة 1 يجب نظرياً أن تكون في جوار خلية زحلة 2. بوفوواس: نعم هذه التغطية في جوار خلية زحلة 2 وقرب بردوني 1 لهذه التغطية. القاضي راي: ما هو عدد الصفحات ذات الصلة؟. رقم البينة التالي هو 1893 وهو يظهر التغطية الخلوية لمنطقة زحلة في لبنان وهذا بالإشارة إلى الشريحة 9 من رقم البينة 1889. بوفوواس: نعم حضرة القاضي. هانيس: أُريد فقط أن يسجل في المحضر أنه لدينا اعتراض بالوزن الذي تعطونه لهذه الإفادة المتعلقة بالمواقع الخلوية والتغطية الخلوية خصوصاً من الخبير السيد بلات؟. القاضي راي: نعم الإعتراض على الوزن أخذنا ذلك في الاعتبار، فهذا الإعتراض على ما أظن يرتبط بغياب منطقة تغطية خلية كسارة 1 على الخريطة وإلا فنحن بناء على أننا قبلنا كل الإفادات المتعلقة بمواقع الخلايا والتغطية الخلوية من الشاهدين 705 و707 ودقتها تصل الى 60 أو 70% من درجة الدقة بشكل عام. أكمل سيد بوفوواس. بوفوواس: إن كنتم تذكرون سأل السيد هانيس عن المسافة بين الخلايا في وسط بيروت، وهذا يرتبط بتحركات السيد عياش إثر الإجتماع الذي تحدث عنه السيد بلات وأنه حصل برأيه. أعد السيد فاهي لقطتي شاشة حول هذه المسألة، هنالك لقطة واحدة تتعلق بالتنقل المباشر بعد الإجتماع. هانيس: هل يمكننا أن نرى الإجتماع المقترح هذا بالذات؟. بوفواس: هذه لقطة الشاشة 79 ولغايات المحضر هذا يظهر الخلايا التي يستخدمها الهاتف الأخضر المنسوب إلى السيد عياش عند تمام الساعة 17:07، الاتصال الأول المنسوب إليه وعند الساعة 17:55 وهو متواجد أكثر إلى الغرب، ومن ثم عند الساعة 17:08 هاتفه الأزرق متواجد قرب الهاتف الأخضر المنسوب إليه. وهنا نستطيع أن نرى المسافة قرابة 1.7 كلم بين الاستخدام الخلوي للاتصالين عند الساعة 17:08 و17:55 إن كان ذلك يساعد في الرد على سؤال السيد هانيس، وأيضاً لقطة الشاشة 80 تظهر الإتصالات اللاحقة بالاتجاه المعاكس من تغطية خلية ميناء الحصن ألف عند الساعة 18 ومن ثم عند الساعة 18:18 باستخدام الهاتف الأزرق الذي نرى أنه يبتعد ويتنقل على الطريق في خلية كوستروف ألف. القاضي راي: إذاً سنعطي هذه اللقطة رقم البينة 1894 وهي تظهر المسافة بين الخلايا في منطقة مرفأ بيروت لقطتا الشاشة 79 و80 وهذا مرتبط بالشريحة المأخوذة من رقم البينة 1889. بوفوواس: هذا يرتبط بالشرائح من 29 حتى 31. القاضي راي: حسناً هذا هو وصف هذه الوثائق، شكراً سيد فاهي على إعداد هذه اللقطات لنا. بوفوواس: سيد بلات كنا توقفنا عند الشريحة 39، وأنت حددت أنه في تمام الساعة 22:10 الاتصال الأول من الهاتف الشخصي المنسوب الى السيد عياش 170 يتصل بالشخص 816، نرى هنا استخدام خليتين في منطقة الضاحية خلال هذا الاتصال الأول. ربما يمكنك أن تحدد لنا السياق العام سيد بلات عندما عاينت جداول تسلسل الاتصالات المرتبطة بالشخص 816، ما هي المنطقة في لبنان التي عادة يشغل فيها هذا الهاتف خلايا التغطية بالتحديد في نشاطاته العامة؟. الشاهد بلات: عادةً في منطقة رياق في شرق لبنان. بوفوواس: ولكن لغاية الإنصاف، صحيح أن هذه المعلومة دقيقة، ولكن ما نراه في الفترة المجاورة لـ 14 شباط هو عدد من التنقلات الى بيروت وجنوب بيروت، هل هذا تقييم عادل لما توافر لديك؟ الشاهد بلات: نعم. بوفوواس: بالنسبة الى الاتصال فيما بينهما؟ نرى أن معظم الاتصالات تحصل بين يومي 23 و27 كانون الثاني. الشاهد بلات: نعم. بوفوواس: أنت وضعت على الخريطة في الشريحة 40 الاتصالات التي ذكرتها للتو. الشاهد بلات: كلا. بوفوواس: ومن ثم النشاطات الزرقاء المتبقية طوال ذلك اليوم، حتى منتصف ذلك اليوم متوافرة في الشريحة 41. سيد بلات بعد ذلك سننتقل للحديث عن نشاط غير اعتيادي لهواتف الشبكة السرية، خاصة في مكان يتعلق بموقعها، ونتحدث عن نشاط غير اعتيادي للخط (....) رأينا اتصالات مع الخط الأزرق 742 في تمام الساعة 23:03 و23:18 والاتصال الأزرق 428، وبعد ذلك في تمام الساعة 22:44 أو قبل ذلك، نرى أن الخط الأزرق المنسوب للسيد عياش يتصل بالخط الأزرق 428، هل هناك أي شيء ذات دلالة في هذه المكالمات الثلاث الأخيرة سيد بلات على ضوء الأحداث التي ستلي ذلك؟ الشاهد بلات: هاتف الأزرق 428 والخط الأزرق 742 90% من اتصالات الخط الأزرق 742 كانت مع الخط الأزرق 428 والاتصال بين الأزرق 428 وسليم عياش لم يكن منتظماً، وبالتالي لم يتصلا ببعضهما البعض إلا بصورة نادرة. بوفوواس: لأضع الأمور في سياقها، تتذكرون أن السيد فيليبس وصف العلاقة غير الإعتيادية بين الخط الأزرق 742 و428، قال أن هناك شخص أدنى مرتبة من الشخص الآخر، ولنعد الى الوراء في الوقت لإفادات أخرى حول هذا الموضوع. سيد بلات، لقد رأينا في ذلك اليوم أن هناك تنقل الى منطقة بعلبك من قبل الشخص رقم 9، وهذه هي المرة الوحيدة التي ذهبت فيها هواتف الشبكة السرية الى هذه المنطقة لغاية 14 شباط، وأعني بالشبكة السرية الهواتف الزرقاء والحمراء والخضراء. الشريحة رقم 42 تتعلق بعدد من المكالمات التي تتميز بنفس السمات. الخط الأزرق 742 يذهب نحو منطقة المصنع أو عنجر، وهنا أيضاً نجد أنها المرة الوحيدة التي تذهب فيها الهواتف الحمراء أو الخضراء أو الزرقاء لغاية 14 شباط الى هذه المنطقة. أليس كذلك سيد بلات؟. الشاهد بلات: نعم. هانيس: لدي اعتراض حول هذه الشريحة، الاتصالان الأولان وآخر اتصال، المحددة على الشريحة 42 لا ترد في تقرير السيد بلات وليس هناك أي ذكر في تقريره لهذا التنقل والتحرك إلى عنجر. القاضي راي: هل تطلب إفادة بهذا الشأن من السيد بلات أم أنك تطلب منه أن يضع الأمور في سياقها الصحيح؟. بوفوواس: أنا أطلب إفادة السيد بلات فقط في شأن الطبيعة غير الاعتيادية لهذه الاتصالات، وحدوث هذه الاتصالات في تلك المنطقة. القاضي راي: منطقة عنجر هي مقر المخابرات العسكرية السورية في لبنان، وهناك رابط يريد الإدعاء أن يستنتجه وهذه المنطقة ليست منطقة عشوائية. بوفوواس: تتذكرون السيد بلات أفاد سابقاً عن أنشطة أخرى جرت على الشبكة الصفراء. هانيس: مجدداً كان من المفترض أن نبلّغ بذلك، وتم الحدث الآن عن شيء غير اعتيادي، ولكن نحن بحاجة لأسس اضافية من أجل وضع الأمور في سياقها العام. لو كان هناك فقط 10 مكالمات مع هذا الهاتف وهناك اتصال واحد في هذا الإتجاه لما كان الأمر غير اعتيادي، ولكن إذا كان هناك 300 اتصال فالأمر يختلف، نريد تحديداً لمسألة غير اعتيادي. القاضي راي: هذا اعتراض منصف، ما هو أساس هذا الاستنتاج. بوفوواس: لقد تحدثت عن ذلك مع السيد فيليبس وهذا الأساس ليس بجديد. القاضي راي: أنا أتحدث عن الأساس الذي سيعطي السيد بلات رأيه بناءً عليه. بوفوواس: حسناً. من أجل وضع الأمور في سياقها العام مجدداً من أصل الاتصالات وعددها مئة تقريباً، هل أجري أي اتصال مع الخط الأزرق 233 المنسوب للسيد عياش باستثناء ما جرى في هذا اليوم وخاصة ما ذكر في الأوقات المحددة المشار إليها في الشريحة 42. الشاهد بلات: الاتصال الوحيد بين هذه الهواتف والهاتف الأزرق المنسوب للسيد عياش جرى في هذه الفترة ووردت هذه الاتصالات على هذه الشريحة وجرت في غضون فترة تناهز 15 دقيقة. هانيس: هذه بداية جيدة. هل هذه المكالمات حصلت ضمن فترة مئة يوم أو ضمن فترة يومين، نريد أن يتوخى الوضوح والدقة لكي نعلم ما إذا كان النشاط غير اعتيادي. القاضي راي: نحن نعلم أن هناك إفادة ذات دلالة لا بد أن نتوصل إليها. سيد بوفوواس هناك تحليل لهذا الموضوع في التقرير الذي أعددته حول الشبكة على ما أعتقد؟. بوفوواس: لننظر الى جدول تسلسل الاتصالات الذي يشكل بينة. القاضي راي: أي بينة؟. بوفوواس: جدول الاتصالات المتعلق بالخط الأزرق 742. السؤال كما فهمته يتعلق بالاستخدام الاعتيادي أو غير الاعتيادي لغاية 14 فبراير لهذا الخط خاصة أن هناك مئات المكالمات. أرى أن هذا الهاتف كان ناشطاً في معظم الأيام باستثناء 4 أو 5 أيام خاصة ابتداء من أول استخدام له على الشبكة الزرقاء لغاية 14 شباط فبراير 2005. القاضي راي: ذكرنا بأول يوم استخدم فيه هذا الهاتف، وذكرنا أيضاً برقم البينة الذي أعطي لجدول تسلسل الاتصالات المتعلق بهذا الخط؟. بوفوواس: أول استخدام جرى على الشبكة الزرقاء كان في 10 كانون الثاني 2005 ورقم البينة هو 1230. القاضي راي: إذاً حصل ذلك في اليوم العاشر وهو اليوم الأول الذي يستخدم فيه هذا الهاتف في منطقة عنجر والسيد بلات أنت تقول إنها المرة الوحيدة؟. الشاهد بلات: نعم. القاضي راي: يوم واحد من أصل أيام كم عددها؟. الشاهد بلات: هذا الرقم ليس أمامي ولكن يمكنني أن أحصل على هذه المعلومة لاحقاً إن كانت تفيدكم. القاضي راي: ما نسبة المكالمات التي أُجريت من منطقة عنجر؟. بوفوواس: بالنسبة لهذا الهاتف نحن نتحدث عن شبكة برمتها هناك آلاف الاتصالات وهذه هي المرة الأولى التي تشغل فيها هذه الخلايا ضمن هذه الفترة في تلك المنطقة. بالنسبة الى هذا الهاتف بالذات تراوح بين 2 و3 % وبالنسبة للشبكة برمتها ربما النسبة هي 0.001، سوف أتوصل الى رقم دقيق ولكن أنا بحاجة الى دقيقة من وقتكم نتحدث عن ثلاثة اتصالات من أصل 3000 اتصال والنسبة تصبح 0.001%. القاضية ميشلين بريدي (قاضية في غرفة الدرجة الأولى): سيد بوفوواس، في ما يتعلق بالأعمال الإجرامية، أو في ما يتعلق بالمهمة أو الدور المنسوب والمزعوم للشبكة الزرقاء، ما يمكنك قوله عن دور هذا الشخص، شخص رقم 19، هذا الشخص لا نراه في أعمال المراقبة على مقربة من قصر قريطم أو على مقربة من الهدف، وبالتالي ما أهمية دور هذا الشخص أو ما أهمية دور هذه الهواتف، هل يقتصر دورها على الاتصال ببعضها البعض؟. بوفوواس: هذا سؤال وجيه للغاية، يمكنني أن أُجيب عن ذلك، وكذلك السيد بلات. تتذكرون الهواتف التسعة قبل أن تصبح ناشطة، كان هناك 6 أساسية تجري أعمال مراقبة الى حد ما، وتدريجياً على مدى 4 أيام أتت هذه الهواتف الأربعة لتشكّل مجموعة من 15 هاتفاً، ولم تصبح نشطة بصورة متكاملة إلا في ذلك الوقت، كما تتذكرون قال السيد بلات إن المراقبة الفعلية لم تبدأ قبل 20 كانون الثاني حيث بدأت الشبكة الحمراء بإجراء عمل الرقابة النهاية. طرحتِ سؤال لماذا تم استخدام هذه الهواتف. قبل تنفيذ الإعتداء كان لا بد من الإعداد لأعمال المراقبة، وهذه هي الفترة التي تم فيها شراء الشاحنة والعبوة، وبالتالي منطقياً كان لا بد من أن يكون لهذه الهواتف دور تم تشغيلها واستخدامها، ومنطقياً ينبغي التركيز على ذلك. كان هناك حاجة لإعدادات وموارد من أجل الإستعداد للاعتداء، لذا هذه الفترة تُعرف باسم فترة التحضير كل شيء كان قد أُنجز تحضيراً للاعتداء بما في ذلك الإعداد لتبني المسؤولية زوراً من أجل النأي بالنفس عن المجرمين الفعلية. إذاً هذه فترة مهمة جداً لهذه الهواتف لذا ترون أن السيد فيلبس قد أفاد حول هذا الموضوع بواسطة رسوم بيانية. القاضية بريدي: إلا اذا تحولت بعض هذه الهواتف الى الشبكة الحمراء. بعض الأشخاص في الشبكة الزرقاء في مرحلة من المراحل أصبحوا أعضاء في الشبكة الحمراء من أجل تنفيذ الاعتداء، أم فقط 3 أشخاص يحملون هواتف زرقاء بالتوازن مع حملهم لهواتف حمراء؟. بوفوواس: هذا سؤال وجيه مجدداً، هذه الهواتف ليست مقرونة بهواتف حمراء. المستخدمون الأساسيون الستة للهواتف الزرقاء يستخدمون الهواتف الحمراء الستة. المستخدمون هم هم، أياً كان دورهم فهذا الدور يقتصر على هذه الفترة الممتدة على 9 أيام. القاضي راي: ماذا كانوا يفعلون في عنجر؟ لقد تحدثت عن شؤون لوجستية، هل ذهبوا الى هذه المنطقة للحصول على أمر محدد؟ هذا إذا كانوا في عنجر في منطقة مقر المخابرات العسكرية السورية. بوفوواس: أحد الهواتف الـ 15 كان في هذه المنطقة في هذه المرحلة. السيد بلات تحدث عن الرحلة وعما إذا كانت طويلة أو قصيرة. ماذا يفعلون هناك؟ ليس لدينا أي بيانات أخرى باستثناء أنماط الاتصالات، وبالتالي لن أستنتج أموراً مغالى بها، ولكن نرى كيف أن كل هذه الظروف تترابط مع بعضها البعض. هانيس: استعمنا الى أن اليوم الأول للأزرق 742 كان في 10 كانون الثاني، هذا الاتصال هو في 19 وبالتالي بدأ بالعمل منذ عشرة أيام وهذا ليس غير اعتيادي فكان ناشطاً فقط لمدة عشرة أيام وهذه عينة ضئيلة جدا، لهذا السبب أشرت الى هذه النقطة حضرة القاضي لأنه في كل مرة أجلس وأقرأ التسلسل الزمني وأرى سرد الوقائع من ثم أتذكر ما ورد على شفافيات «الباور بوينت» وهنالك العديد من المصطلحات التي تستخدم مثل نادر وغير اعتيادية الخ.. القاضي راي: ولكن أنت أيضاً تستخدم مثلاً مصطلح غير اعتيادي إلى درجة كبيرة، السيد بلات قال غير اعتيادي. هانيس: السيد بوفواس في سؤاله في المحضر عند الصفحة 74 السطر 7 قال غير اعتيادي إلى درجة كبيرة. القاضي راي: حسناً شكراً لتصحيح ذلك الخطأ، وعلى أي حال هذه كلها مصطلحات. سيد بوفوواس أنت قلت إنه غير اعتيادي تحدثت عن أرقام مثل 2 أو 3 % على أي حال عليك أن تلفت الإنتباه وتتحدث عن الاستنتاجات الخ... الى أين نتجه الآن؟ بوفوواس: أود أن أقول إن السيد هانيس أشار الى نقطة كنت أشير إليها، هذا الهاتف انضم الى الشبكة في 10 كانون الثاني وكان قد بدأ باجراء الاتصالات في تلك الفترة. إذاً شغل هذا الهاتف لغاية ما، هذه هي الغاية التوجه الى عنجر أكان هذا الأمر استثنائياً أم غير اعتيادي الى درجة كبيرة الخ.. أود أن أقول إن هذه الهواتف في تلك الفترة كانت ضمن شبكة وبالتالي المواقع الخلوية المستخدمة هذه غير اعتيادية في تلك الفترة. غلى أين سنمضي قدماً مع السيد بلات؟ القاضي راي: على حد علمنا صاحب الهاتف لم يكن يزور مثلاً عمته في عنجر بحسب قضية الإدعاء. بوفوواس: كلا. إن كنتم تذكرون أن الشرطة العسكرية تشير الى مثل هذه الهواتف على أنها استثنائية، هو لم ير مثل هذه الهواتف في السابق وبالتالي هي هواتف مهمة. القاضي راي: حسناً على هذا الأساس سنستمع الى الإفادة وبعدها نقرر إذا كنا سنمنح هذه الأدلة وزناً. بوفوواس: نعم بالتأكيد كلي ثقة أنكم ستنظرون في كل الظروف. سيد بلات هلا شرحت لنا طبيعة هذه الرحلة الى منطقة عنجر بالإشارة الى الخرائط؟. الشاهد بلات: بالنسبة الى فترة التنقل نرى الإتصال الأخير من الشخص 19 الأزرق 742 قبيل هذه الرحلة عند الساعة 11:18 مساء، ومن ثم عاد بعد 12 دقيقة عند الساعة 1 صباحاً، وبالتالي لربما امتدت الرحلة على 45 دقيقة أم ساعة بحسب الطريق. كانت هذه الزيارة بحد ذاتها سريعة ذهاباً وإياباً وبالتأكيد نستطيع أن نرى على الخريطة المواقع الخلوية المشغلة من قبل الشخص 19. وعندما كان في تلك المنطقة كان قد غادر عند الساعة 11:12 دقيقة مساء فنرى أنه كان لديه نشاط في بيروت عند الدقائق الأربع بعد منتصف الليل بالتالي كانت هذه زيارة قصيرة لربما 45 دقيقة، وهذا كان توقف عند عنجر. بوفوواس: إن رأينا هذه الخارطة نرى أن التغطية هنا واسعة، وإن توقفنا عند هذه الاتصالات وخلايا بداية الإتصال فقد يكون الهاتف في أي مكان عند هذا الطريق بين شتورة ولربما حتى قبل عنجر. ولكن عندما نرى الخلايا في نهاية الاتصال ما الذي نراه؟ أي مثلاً الاتصال عند الدقائق الأربع بعد منتصف الليل. الشاهد بلات: نرى أن هناك خلايا مختلفة عند بداية الاتصال ونهايته. بوفوواس: ما هي الخلية عند نهاية الاتصال المستخدمة مصنع 3 عند الدقيقة الرابعة بعد منتصف الليل. الشاهد بلات: أعتقد أنها خلية مصنع 2 (عطل تقني)


Source & Link: Al Mustaqbal