واصلت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة في لبنان خلال جلستها أمس، الإستماع الى تقرير ممثل الإدعاء إيغل بوفوواس حول تسلسل الأحداث من 1 تشرين الأول 2004 وحتى 14 شباط 2005، إستناداً الى شهادة خبير الإتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات. وتطرق بوفوواس الى نشاط الشبكة الزرقاء في كانون الثاني 2005 وتحديداً الشخص الثامن فيها في طرابلس، خلال مرحلة شراء خطوط الهواتف الحمراء وتشغيلها وكذلك شراء شاحنة الميتسوبيشي. وأشار بلات الى أن « الشخص رقم 8 الذي توجه الى طرابلس ومن ثم عاد كان على اتصال متواصل مع الشخص رقم 6 في الشبكة الذي كان يتواجد في جنوب بيروت». وطلب رئيس غرفة الدرجة الأولى في المحكمة القاضي دايفيد راي من ممثل الإدعاء، «التقيد بعدد من من الشرائح وفحوى الشرائح والسعي الى تسريع عملية الإستجواب»، مشيراً الى أن «غرفة الدرجة الأولى تريد أن تستمع إلى الأدلة المهمة أي ما هو مهم، وتسليط الضوء عليها وإبراز المهمة والأنماط ذات الصلة والتي تقع ضمن نطاق خبرة بلات». ورفعت المحكمة جلستها الى الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم الثلاثاء، بتوقيت بيروت. وفي ما يلي وقائع الجلسة : ..... والتي أتقدم بها وأنا لا ألومكم ولكنني أرى أنه من المؤسف أن أجد نفسي في هذا الموقع في كل مرة وأنا ممتن لكم لمساعدتكم شكراً. إميل عون ( ممثلاً مصالح المتهم سليم جميل عيّاش) : سيدي الرئيس حتى لا آخذ من وقت الغرفة الكثير أساند زميلي في كل ما قاله لأننا اليوم صباحاً نحن في صدد طباعة «الباور بوينت» ولا بد لنا من وقت حتى نتمكن من الإطلاع على هذا الأمر، وأساند زميلي في كل ما جاء في كلمته وشكراً. ناتالي فون فيستينغهاوزن (ممثلاً مصالح المتهم حسين حسن عنيسي): أود أن أشكر السيد هانيس على ملاحظاته المفصلة ونحن نؤيده في كل ما قاله وما تقدم به. جَفْ روبرتس (ممثلاً مصالح المتهم أسد حسن صبرا): الأمر سيان لنا حضرة القاضي. القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى) : سيد بوفوواس. إيغل بوفوواس (ممثل الإدعاء) : أنا أعتذر مسبقاً من السيد هانيس، وكل ما يمكنني قوله أننا بذلنا قصارى جهدنا لكي نقوم بالكشف عن هذه العروض في أسرع وقت ممكن وحصل هذا الأمر يوم السبت، وأنا أعتذر عن ذلك سوف نستمر كما طالب السيد هانيس عندما يكون هذا الأمر ممكناً أن نكشف عن هذه العروض بشكل غير رسمي حتى ولو كان ذلك لبضعة أيام لكي نعطيهم الوقت الكافي للإطلاع عليها في ما يتعلق بالضرر وفي ما يتعلق بفرق الدفاع المعنية بالهواتف الأرجوانية. أود القول أن هذا العرض الأخير لا يتطرق بشكل موسع الى الهواتف الأرجوانية، فاذاً يمكننا أن ننتهي من هذا الأمر في غضون عشرة دقائق وفي ما يتعلق بالسيد هانيس إن ما ورد في هذه الشرائح ليس أمراً جديداً وكل هذه المعلومات سبق ووردت في السرد العام للوقائع والتسلسل الزمني والسيد هانيس ليس بحاجة الى الاستجواب المضاد في هذه المرحلة، إذاً نحن نعتقد أن السيد هانيس لديه بعض الوقت لكي يقوم بالإطلاع على هذه العروض سيما وأنه لن يحتاج الى استجواب الشاهد استجواباً مضاداً الآن. القاضي راي : هل ذكرتني أين وصلتم في عملية الكشف عن هذه العروض ؟. بوفوواس :وصلنا الى تاريخ 27-1- القاضي راي :وهي ستصل الى أي تاريخ؟. بوفوواس : حتى تاريخ ال6-2 . القاضي راي: ومتى تعتقد أنها ستنتهي؟. بوفوواس : كنا نأمل بأن تنتهي بحلول عودتنا الى المحكمة وفي الأسبوع المقبل، ولكن مجدداً أتردد في إعطاء أي وعود ولكن أكرر عندما ننتهي من هذه العروض من كل حزمة سوف نقوم بالكشف عنها للدفاع على مراحل قبل أن نكشف عنها بشكل رسمي. القاضي راي :أنت تقصد يوم الثلاثاء المقبل. بوفوواس :نعم. القاضي راي :وفي ما يتعلق بالسيد بلات في هذا الأسبوع أخبرنا الى أي أيام ستتطرقون بنهاية هذا اليوم؟. بوفوواس: أعتقد أننا سنكون قد وصلنا الى تاريخ الخامس عشر من كانون الثاني بحلول يوم غد. أعتقد أننا سنصل الى السابع عشر أو أبعد من ذلك الى تاريخ 19 و20و21 من الشهر. وأعتقد أنه في يوم الأربعاء سوف نصل الى تاريخ ال25 من كانون الثاني. القاضي راي : يوم الخميس أنتم تنون تقديم أدلة أخرى في قاعة المحكمة في هذا الأسبوع بحسب الجدول، جدول الشهود. بوفوواس :نعم . القاضي راي : حسناً لقد استمعنا الى ملاحظات فرق الدفاع، وأود أن أشدد على ما يلي غرفة الدرجة الأولى ترى أن هذا الوضع غير مرضي تماماً لاسيما في ما يتعلق بالكف عن شفافيات «الباور بوينت» بهذه الطريقة مما يدفع فرق الدفاع الى ضرورة التأقلم مع الوضع كما لا بد من الكف عن هذه الأمور بطريقة أسرع. حضرة الشاهد أنا لا أوجه لك الإنتقاد، هذه ملاحظة عامة متعلقة بسير الإجراءات، ولكن على أي حال غرفة الدرجة الأولى أنها تستمع الآن الى قضية الإدعاء والإستجواب الرئيسي وفرق الدفاع لم يبدأ الإستجواب المضاد إلا بعد أسابيع سيكون هنالك أيضاً أسبوع توقف بين الإستجواب الرئيسي والإستجواب المضاد، وبالتالي تقرر غرفة الدرجة الأولى مواصلة الإستماع الى إفادة الشاهد، ولكن على أي حال سوف نستعرض المسألة يومياً وأنا متأكد من أن السيد هانيس سيتطرق الى هذا الموضوع كل يوم أيضاً، وبالتالي أطلب أيضاً التقيد بعدد من من الشرائح وفحوى الشرائح والسعي الى تسريع هذه العملية ونحن نتفهم الصعوبة في هذا الأمر، وبالتأكيد الجميع يبذل قصارى جهده من ذلك وعلى أي حال هناك إعتبارات عديدة لا بد من أن نراعيها وسوف نسمح لك بالمواصلة سيد بلات والسيد بوفوواس لا بد إن ركز على ما يلي غرفة الدرجة الأولى عليها أن تستمع الى الأدلة المهمة أي ما هو مهم. أنا شددت على هذا الموضوع أكثر من مرة ونحن لدينا التسلسل الزمني وسرد الوقائع والسرد العام للوقائع، وقد اطلعنا على كل هذه المستندات وبالتالي نطلب منك أن تسلط الضوء وتبرز المهمة والأنماط ذات الصلة والتي تقع ضمن نطاق خبرة السيد بلات ورجاءاً أن تركزوا على هذه المواضيع المهمة بقدر الإمكان. بوفوواس :بالتأكيد سوف نسعى الى هذا الأمر وسوف نواصل السعي من أجل تحقيق هذه الغاية. وأود أن أفهم بشكل واضح نحن نتوقع أن ننتهي من هذه الشرائح بحلول يوم الثلاثاء ولا بد من أن نتحلى ببعض الواقعية ليس بإمكاني أن أقدم (انقطاع البث). ...... بعض الواقعية ولا أقول أننا لا نعمل بل نعمل منذ مساء الخميس وحتى يوم الجمعة وأيضاً يوم السبت، وبالتالي نحن نبذل قصارى جهدنا للإنتهاء من هذه الشرائح، ولكن لا أود أن أضلل الغرفة وأقول أننا سنننتهي من كل الشرائح حتى ال16 من شباط بحلول يوم الثلاثاء المقبل بالتأكيد سوف أسعى الى فعل هذا الأمر، ولكنني لربما لن أتمكن من الإنتهاء منها وأيضاً الإدعاء لم ينتهي بعد من استعراض كل الشرائح المتعلقة بشهر شباط التي انتهينا منها حتى الآن. القاضي راي :نعم شكراً سيد بلات، الصعوبة التي نواجهها هي التالي أنت ستقدم هذه الإفادة طوال أسابيع ومكتب المدعي العام سوف يستخدم الشفافيات عوضاً عن العرض الإلكرتوني للأدلة، وبالتالي أنت بحاجة الى هذه الشرائح وعادة ما يحصل أنه يتم إعداد الشرائح قبل فترة أو مسبقاً، ونحن نواجه الآن هذه المشكلة على أي حال شكراً على صراحتك وسنطلب منك أن تواصل العمل بأسرع وقت ممكن، ونحن نأخذ بعين الإعتبار أنك أيضاً أنت تمثل أمام هذه الغرفة في الوقت نفسه على أي حال إذا اضطررنا لربما نعلق الجلسات. الشاهد غاري بلات (خبير في شؤون الإتصالات ومحقق في مكتب المدعي العام) :في الواقع إن استخدام «الباور بوينت» عوضاً عن العرض الإلكتروني للأدلة، فهو أننا سيكون من الصعب وأنتم رأيتم إعداد الخرائط الأساسية، ولهذا السبب نحن اخترنا «الباور بوينت» وكان هذا الخيار قبل أشهر فقط على تقديم هذه الإفادة، ولهذا السبب نحن تأخرنا وبهذا القرار استخدم «الباور بوينت» في مرحلة متأخرة، وبالتالي أنا أعتقد أنه لو اخترنا العرض الإلكتروني للأدلة كانت هذه الفائدة ستدوم أشهر لصعوبة استخدام العرض الإلكتروني للأدلة في قاعة المحكمة، وكل ما أستطيع أن أقوله هو أنني أعمل بجهد حتى عطلة نهاية الأسبوع، وكلما انتهينا من شرائح يوم السبت نقوم بالكشف عنها للسيد هانيس وللفرق الأخرى، والآن لا استطيع أن أُعطي تواريخ ولكن بالتأكيد أنا أُشير إلى ما سيحصل ولكن علي أي حال لا أضمن أننا سنتتهي من كل الشرائح في حلول الأسبوع المقبل. القاضي راي : حسناً فلنواصل الإستماع الى إفادتك سيد بوفوواس أطلب منك التركيز مجدداً على لاسيما في خلال طرح الأسئلة والإستماع الى الأجوبة . بوفوواس : حضرة الشاهد بالعودة الى كانون الثاني 2005 هل قلت لنا ما الذي يميز ذلك اليوم على صعيد نشاط الشبكة الزرقاء؟. نبدأ عند الشريحة 282 من فضلكم. الشاهد بلات :نعم النشاط الرئيسي في ذلك اليوم يتمحور حول تحركات الشخص رقم 8 الذي توجه الى طرابلس ومن ثم عاد وكان على اتصال متواصل مع الشخص رقم 6 (انقطاع البث).


Source & Link: Al Mustaqbal