خالد موسى


تابعت غرفة الدرجة الأولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلساتها في لاهاي أمس، واستمعت إلى تقرير الخبير في شؤون الإتصالات دونالدسن بشأن الاقتران المكاني لهواتف المتهمين الخمسة في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري.

وواصلت الغرفة تدقيقها في الاقتران المكاني لهواتف المتهم سليم جميل عياش وطرق الإسناد. وتطرّق ممثل الادّعاء دوسالييه إلى صكوك بيع سيارات واستمارة فاتورة إسناد ووثائق خدمة للسيارة «بي أم دبليو» تعود إلى عياش، لإسناد الهاتف الشخصي 935، مشيراً إلى أن «عدداً من أرقام الاتصال التي كانت روتينية للهاتف الخلوي الشخصي 165 في فترة 2002 و2003 قد تمّ نقلها للهاتف الخلوي الشخصي 935 بحلول عام 2004».

ورفعت المحكمة جلساتها إلى الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم الخميس، بتوقيت بيروت.

وفي ما يلي وقائع الجلسة:

........ وفي الوقت الراهن لا يحمل هذا المستند رقم مرجعي للادلة ويمكن عرضه علنا

القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الأولى): نعم تفضل واصل

دوسالييه (ممثل الإدعاء):هذا المستند يظهر وجهة الاتصالات بين الرقم الأصفر مع الهواتف الصفراء الأخرى، وفي ذلك اشارة إلى الشريحة الـ57، إذاً تنقسم هذه الاتصالات بشكل معين وأنا سأتحدث عن مجمل الاتصالات فالاتصالات الواردة إلى الرقم الأصفر يصل عددها إلى 199 الاتصالات الصادرة من الأصفر إلى أرقام أخرى بلغ عددها 18 وبلغ إجمالي عدد الاتصالات 517 اتصالاً، وقد أعددنا هذا المستند بالاستناد إلى تسلسل الاتصالات إلى الرقم الأصفر الذي يحمل رقم البينة P1248.

القاضي راي: إذا الاجابة عن هذا الأمر هي نعم. إذاً السيد دوسالييه كان يقرأ ببساطة ما ورد في هذا الجدول.

دوسالييه: الشاهد لم يقم بإعداد ذلك بل قام محللون بإعداد هذا الجدول لأن الشاهد لم يطلب منه الإجابة عن هذا السؤال بالتحديد فهو عمل قام به المحللون ونحن نزودكم بهذه المعلومات، ولكن في ما عدا ذلك حضرة القاضي لسنا بحاجة إلى العودة إلى هذه الشريحة، إلا إذا كان لحضرة القضاة أسئلة أخرى.

القاضي راي: يبدو من محضر الجلسة أنك تتطرح سؤال على السيد دونالدسن، ولا تكتفي بقراءة هذه المعلومات في محضر الجلسة ولا أعتقد أن هناك اعتراضا من جهة الدفاع، وسوف نقبل هذا المستند على أنه البينة P2028 وهي تحمل عنوان وجهة الاتصالات بين الرقم الأصفر والهواتف الأخرى وهواتف أخرى، يرجى اعطاؤه المرجع العام للأدلة وإعادة تقديمه من جديد.

دوسالييه: شكراً حضرة القاضي، هل يمكن أن أعود إلى عرض «الباور بوينت»؟.

دونالدسن (خبير اتصالات): خلال القيام بذلك هل يمكنني أن أعطي إجابة مرتبطة بسؤال طرحه القاضي ليتيري بالأمس، والسؤال كان إن حصلت خروق كبيرة في الشبكة ما هو الفارق بين الهاتف الأصفر والهاتف الشخصي في هذه الحالة، وأنا كنت بحاجة إلى التفكير في ذلك البارحة مساء وإجابتي هي التالية عندما نعود بالزمن إلى أوائل العام 2004 وحتى إلى العام 2003 حيث ليس لدينا جداول تسلسل الاتصالات ليس هناك اختلاف وفارق وهناك مجموعة من الشركاء يتصلون ببعضهم البعض، ولكن ما لاحظته خلال الاطلاع على سجلات بيانات الاتصالات للهواتف أو للشبكة الصفراء لاحظت تطور ما في هذه الشبكة إلى شبكة مغلقة فانخفض عدد الخروقات.

دوسالييه: شكراً لك سيد دونالدسن، إذاً نحن توقفنا بالأمس في الشريحة 76 من عرض «الباور بوينت»، وكنا بدأنا في مراجعة المستندات التي استخدمت لإسناد الرقم الشخصي 935 وتحدثنا في الشريحة السابقة عن أربعة مستندات ووصلنا الشريحة 76 ونحن ننظر إلى جزء من المستند الأول وعن عبارة عن صك بيع عائد إلى العام 2002، هل يمكن لك أن تشرح لنا ما أهمية هذا المستند وما هي المعلومات ذات الصلة به؟.

دونالدسن: هذا المستند مؤرخ في شباط من العام 2002 وقد سبق ورأينا الرقم الشخصي 935 أنه لم يكن شغالاً ومرتبط بالاشتراك ذات الصلة حتى شهر نيسان 2004، إذاً هذا المستند يسبق عملية التشغيل بسنتين ويمكننا أن نرى اسم سليم عياش ونرى عدد من التفاصيل على غرار تاريخ الولادة ونرى رقم السجل 197، ويمكننا أن نرى مكان الولادة وأعتقد أن هذا الأمر يتناسب مع ما ورد في بيان القيد الخاص بالسيد عياش، ويمكننا أن نرى رقم هاتف يبدو أنه رقم هاتف السيد عياش وهذا رقم أعتقد أنه يمكن أن يكون لخالد جابر، وكنا قد رأينا أنه شريك السيد عياش في تجارة السيارات، ويمكننا أن نرى بخط اليد وبعيداً عن الجزء الأساسي من الاستمارة ويمكن أن نرى هذا الأمر إلى ناحية اليسار في النسخة العربية وفي المربع السفلي الأحمر يمكننا أن نرى الأرقام السبعة التي يتألف منها الهاتف الشخصي 935

دوسالييه: حسناً وما هي استنتاجاتك في ما يتعلق بهذا المستند العائد للعام 2002، إذا ما نظرنا إلى هذا الأمر في سياق عملية اسناد هذا الرقم للسيد عياش؟.

توماس هانيس (ممثلاً مصالح المتهم سليم جميل عياش): هل يمكن أن يحدد لنا ما هو أساس هذا السؤال وما هو أساس الاستنتاجات التي سيقدمها وإلى ما يستند في استنتاجاته؟.

دونالدسن: من الواضح أنني فكرت ملياً بهذه المسألة وتوصلت إلى جملة من التسهيلات أو مجموعة من التسهيلات والتفسير الذي اعتبره الأكثر منطقياً هو إمكانية أن يكون هذا الرقم قد أضيف إلى الإستمارة عندما تم بيع السيارة في شهر كانون الأول من العام 2004 ولكن كما قلت ليس لدى أسس أخرى استند إليها سواء المنطق ويمكنني أن أعطيكم التفسيرات الأخرى.

دوسالييه: شكراً جزيلاً لك.

القاضي راي: سيد دوسالييه، هل باستطاعة الشاهد أن يعطي رأيه بهذا الشأن أفضل من أي شخص آخر وأعتقد أنه قال إن هذا الأمر يستند إلى المنطق.

دوسالييه: حضرة القاضي لن نذهب أبعد من ذلك.

القاضي راي: سيد دونالدسن أنا لا أوجه إليك الانتقاد، أنا أبدي ملاحظة أنك تبدي رأيك بالاستناد إلى ما تعتبره مسألة منطقية.

دوسالييه: ننتقل الآن إلى المستند التالي الذي استخدم في عملية اسناد الهاتف الشخصي 935 الشريحة الـ 77 وهو عبارة عن صك بيع تعود إلى العام 2004، هل لك أن تشرح لنا أهمية هذا المستند.

دونالدسن: اذاً هذا صك بيع للسيارة نفسها، وكنا قد رأينا صك البيع الآخر الذي يترافق مع عملية الشراء لا يمكنني أن أرى التاريخ على هذا المستند، ولكن في التقرير تحدثت عن هذا الأمر سابقاً ومجدداً يمكننا أن نرى اسم سليم جميل عياش مع تاريخ الولادة هو العاشر من تشرين الثاني 1963 ورقم السجل 197 حاروف، ويمكننا أن نرى الأرقام السبعة التي يتألف منها الهاتف الشخصي 935 وفي هذه الحالة أي بعد سنتين لا نرى الرقم المنسوب إلى غالب جابر.

دوسالييه: أود الإشارة في محضر الجلسة إلى أن مرجع هذا المستند هو البينة P1403 وأدركت حالاً أنني لم أعط المرجع الخاص بالمستند السابق للشريحة الـ76 ولكن يمكن أن نجد هذا المستند في البينة P1936، ننتقل الآن إلى المستند الثالث الذي نراه في الشريحة 78 وهو عبارة عن تصريح عن حادث سيارة تابع لشركة ALT، ما هو هذا المستند وما هي أهميته؟.

دونالدسن: نرى أن على هذه الوثيقة تاريخ الـ20-11-2004 حوالى الشهر قبل مبيع هذه السيارة، ونرى اسم الشخص هو سليم عياش، ونرى رقم الهاتف الذي زود به وهو الرقم الكامل للهاتف الخلوي الشخصي المنتهي بـ 935، وهذا خلال فترة الاسناد للهاتف الخلوي الشخصي 935

دوسالييه: وبالفعل نحن هنا حين نتكلم عن هذه المركبة نتكلم عن نفس سيارة الـ «بي أم دبليو» التي سجلت برقم 13251 M

دونالدسن: نعم

دوسالييه: ننتقل الآن إلى الشريحة 79 مستندا آخر بالنسبة إلى الهاتف الشخصي 935 وهذا بعنوان 2004 تقرير خبير في حادث، ما أهمية هذا التقرير؟.

دونالدسن:هذا مستند يتصل بحادث سير في سيارة «بي أم دبليو» بنفس رقم التسجيل التي يقودها ويملكها سليم جميل عياش، ويشير التقرير إلى رقم الهاتف كاملاً للهاتف الشخصي المنتهي بـ 935، كما ذكرت بالأمس هذا ربما يتضمن المعلومات التي تم التزويد بها إلى شركة التأمين، وربما يكون تكميلاً لهذه المعلومات في مقابل تقديمها بشكل منفصل.

دوسالييه: وهذا المستند الذي نجده في p604 أليس كذلك؟، الشريحة التالية سرية ولا يجدر عرضها للعلن وهذا المستند في الشريحة 81 مستند من العام 2004 وهو مقتطف من قاعدة بيانات زبائن، هل لك أن تفسر لنا ما هي أهمية هذا المستند؟.

القاضي راي: قبل أن يفعل هذا الأمر سيد دوسالييه ما هو رقم القرار حيث قبلت الغرفة هذا المستند كأدلة؟.

دوسالييه: هذا المستندp690 ونجده في القرار f2034.

القاضي راي: أحاول معرفة السبب من وراء اعتبار المستند سري في مقابل هوية الشاهد، أفهم بالنسبة إلى هوية الشاهد ولكن ماذا عن المستند؟.

دوسالييه: هناك سببان هذا المستند كان من المفترض أن يتم تطبيق حذف معلومات عليه فالاسم اسم مزود قاعدة البيانات بيانات الزبائن كان من المفترض أن يتم حذفه ثم ما نراه

القاضي راي (مقاطعاً): أفهم من هذا الأمر، ولكن بالنظر إلى القرار أحاول معرفة لما أن اسم مزود الخدمات أو قاعدة بيانات الزبائن تم حذفه وبالتالي ليس هناك أي شيء في طبيعة المؤسسة بحد ذاتها يبرهن ذلك هذا الأمر وأحاول معرفة السبب من وراء القرار لذلك؟.

دوسالييه: سأتشاور مع زملائي للاجابة عن ذلك إلا أن هناك عنصرا آخر هو في الزاوية إلى اليسار في الأسفل وهناك اسم.

القاضي راي: هذا لا يقلقني ولكن يقلقني اسم المؤسسة ولا أفهم لما يكون اسم المؤسسة سرياً وليس علنياً؟.

دوسالييه: سأتشاور مع زملائي من أجل تقديم جواب على ذلك حضرة القاضي.

القاضي راي: ربما يكون قراراً مختلفاً لأن ما أحلتني إليه لا يشير إلى الشاهد 474.

دوسالييه: نعم ربما يكون قرارا مختلفا غير قرار قبول هذا المستند ولكن سأتحقق من هذا الأمر حضرة القاضي.

القاضي راي: وجدت طلب بالنسبة إلى التدابير الحمائية، ولكن أجد القرار في المسائل القانونية وعلى الأرجح هو قرار صدر عن المحكمة سيد دوسالييه.

دوسالييه: نعم هو كذلك حضرة القاضي.

القاضي راي: نعم.

دوسالييه: أعتقد هذا الأمر حضرة القاضي وسوف نتحقق من هذا المستند المودع

القاضي راي: يبدو أننا ننفق وقتاً طويلاً على هذا الأمر، هل أكملنا؟.

دوسالييه: نعم حضرة القاضي بذلك حضرة الشاهد أمامك هذا المستند الذي يحمل رقم p690 في الشريحة 81 أمامك، هل يمكن أن تفسر لنا ارتباط هذا المستند بالنسبة إلى اسناد الهاتف الخلوي الشخصي 935؟. (تقطع في الصوت)

......... حضرة الشاهد لدينا هنا سجل قد أعد من شركة يبدو أنها قدمت خدمة للسيد سليم عياش وفي السجلات نرى رقما كاملاً للهاتف الخلوي الشخصي 935 وهو مسجل ومقرون باسم سليم عياش وهذه الخدمة تتصل بالحادث الذي حصل في 20-11-2004.

القاضي راي: اذاً يمكننا القول إنها خدمة تتصل بمركبة سيارة والخدمة تحمل نفس الرقم؟.

دونالدسن: نعم حضرة القاضي.

القاضي راي: أنت تقول إن هناك التصاقاً بالنسبة إلى تسجيل نفس الرقم في ما يتصل بالسيد عياش وسيارة الـ «بي أم دبليو» الخاصة به؟.

دونالدسن: نعم هذه هي الحالة هنا وأدعو إلى التحذير هنا بأنه ربما أن الرقم زود مرة واحدة ثم نقل إلى الأطراف الأخرى، ونحن الآن نملك أربعة مستندات تحمل الآن نفس هذا الرقم.

دوسالييه: يمكننا الآن أن ننتقل إلى الشريحة التالية التي يمكن أن نعرضها علناً.

القاضي راي:82 مواصفات الاتصال ننتقل الآن إلى 83 تداخل بالنسبة إلى أرقام الاتصال ورقم الهاتف الخلوي الشخصي 165 والهاتف الخلوي 945 سيكون عليك أن تفسر لنا هذا الجدول حضرة الشاهد.

دونالدسن: نعم ما نراه هنا هو محاولة مني لإظهار نمط لاحظته وهو أن عدد من أرقام الاتصال التي كانت روتينية للهاتف الخلوي الشخصي في فترة 2002 و2003 قد تم نقلها لهاتف خلوي شخصي 935 بحلول 2004 وما نراه بالفعل هنا هو اسم رقم الاتصال الطرف الثاني في الخانة إلى اليسار ثم قائمة بكافة الأشهر نيسان 2002 حتى آذار 2005 حيث اللون الأزرق الغامق نراه وهذا للإشارة إلى أن رقم الاتصال كان موجوداً بين هذا الطرف الثالث والهاتف الخلوي الشخصي 165.

دوسالييه: بالفعل اذا ما عدنا الى فترة الاسناد للهاتف الخلوي الشخصي.

هنيس (مقاطعاً): أدرك حضرة القاضي أن هذا الجزء من عرض «الباور بوينت» ولأغراض اظهار المعلومات، لكن لا أرى في هذا الأمر اظهاراً للمعلومات بل هناك ستة عناصر مقفلة ولا يمكننا أن نميز العنصر المقفل من غيره وربما يظهر هذا الأمر في المزيد من المعلومات في التقرير وفي هذه الحالة هل يمكن الاحالة إلى مكان ظهور هذا الأمر في التقرير، وإلا فهذا لا يعني تكليف أحد ما، أي العناصر المقفلة وربما تكون الرقم الذي نتصل به لمعرفة الطقس على سبيل المثال أو الوقت.

دوسالييه: حضرة الشاهد هل يمكن لك أن تساعدنا؟.

دونالدسن: إن نظرنا إلى أسفل اللائحة فالأرقام التي تعرفنا إليها هي أرقام واضحة، ولكن هناك بعض الأرقام التي أشرت إليها على أنها تعود إلى أشخاص مجهولين، هل شرحت لنا ما هي المصادر التي تسمح لنا بتحديد تلك الأرقام التي تتحدث عنها أي الأرقام المجهولة؟.

دونالدسن: نعم بالتأكيد إن مصدر المعلومات هو جداول تسلسل الاتصالات وهذه الأرقام قمت باختيارها انا شخصياً وعمداً، وأنا بالتأكيد أقبل الملاحظة مثلاً لو كان رقم تابع لرقم خدمة في شركة «ألفا» فهذا لن يكون ملائماً أي أن أدرج هذا الرقم هنا. (انقطاع البث)


Source & Link: Al Mustaqbal